“اليونيسيف” 10 ملايين طفل في اليمن بحاجة لمساعدات إنسانية جراء العدوان السعودي

“اليونيسيف” 10 ملايين طفل في اليمن بحاجة لمساعدات إنسانية جراء العدوان السعودي

787
1
SHARE

المشهد اليمني الأول| متابعات

كشفت منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف أن الحرب في اليمن تسببت في مقتل 1163 طفلا  وجرح 1730 آخرين منذ بدا العمليات العسكرية للعدوان السعودي على اليمن في مارس 2015 وحتى سبتمبر الماضي.
وقال المتحدث باسم منظمة اليونيسيف في اليمن محمد الأسعدي في مؤتمر صحفي اليوم بمقر المنظمة في محافظة الحديدة ” إن هذه الأرقام تعتبر متواضعة حيث تشير تقديرات اليونيسيف إلى أن عدد الأطفال الذي قتلوا أو أصيبوا جراء ذلك أعلى بكثير “.
وذكر أن مليون و300 ألف طفل معرضون لخطر إلتهابات الجهاز التنفسي الحاد ومليونين و600 ألف طفل تحت سن الخامسة معرضون لخطر الحصبة وأن 350 ألف طالبا وطالبة حرموا من التعليم الدراسي العام الماضي جراء إغلاق 780 مدرسة وبعضها دمر إما بشكل كامل أو جزئي ، فيما مليون و500 ألف طفل في سن التعليم خارج المدارس.
وأشار الأسعدي إلى أن ما يقارب 10 ملايين طفل في أرجاء اليمن بحاجة ماسة للمساعدة الإنسانية بشكل أو بآخر مع استمرار الصراع القائم وأن 51 بالمائة (1 ر14 مليون )من سكان اليمن يعانون من إنعدام الأمن الغذائي بسبب استمرار وطول أمد الصراع الدائر ومحدودية الإمدادات الغذائية المستوردة ونزوح ملايين السكان من مناطق الصراع وفقدان سبل العيش والدخل وارتفاع أسعار الوقود والمواد الغذائية والتدهور الإقتصادي.
وتطرق المتحدث باسم اليونيسيف في اليمن إلى أبرز ما قامت به المنظمة من تدخلات على مستوى الجمهورية .. مبينا أن عدد الأطفال الذين تم تطعيمهم ضد شلل الأطفال عبر برامج المنظمة بلغ أربعة ملايين و 860 ألف طفل، فيما تم تطعيم 313 ألف طفل ضد الحصبة ودعم 347 ألف و507 طلاب لمواصلة التعليم خلال هذا العام وكذا دعم 47 ألف و500 شخص من الأسر الفقيرة بمساعدات نقدية.
وبين أن 21 مليون مواطن يمني بحاجة إلى مساعدات إنسانية منهم قرابة 10 ملايين طفل، وأن 19 مليون مواطن على الأقل بحاجة لخدمات الإصحاح البيئي والنظافة العامة نصفهم من الأطفال .. لافتا إلى أن مليون و500 ألف طفل تحت سن الخامسة معرضون لخطر سوء التغذية لهذا العام منهم 370 ألف طفل يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم.
وفيما يتعلق بالوضع في محافظة الحديدة كشف المتحدث باسم منظمة الأمم المتحدة للطفولة اليونيسيف في اليمن أن معدلات الإصابة بسوء التغذية الحاد في المحافظة عادت إلى مستوى 30 بالمائة وفقا لأكبر دراسة أجريت بالمحافظة.
وأشار إلى أن الحرب كانت السبب في عودة نسبة الإصابة بسوء التغذية الحاد بعد أن كانت قد انخفضت معدلاتها تدريجيا بين العام 2012-2015 من 31 بالمائة إلى أقل من 21 بالمائة نتيجة رفع التدخلات التغذوية التي قامت بها المنظمة.
ولفت الأسعدي في المؤتمر الصحفي إلى أن 100 ألف و417 طفل تحت سن الخامسة يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم بمحافظة الحديدة .. مؤكدا أن منظمة اليونيسيف تستهدف هذا العام علاج 60 ألف و 850 طفل ممن يعانون من سوء التغذية الحاد الوخيم.
وأوضح أن المنظمة تدعم 11 برنامجا للتغذية العلاجية كرقود داخلي وتشغل 17 فريقا طبيا متنقل يقدمون الخدمات الطبية في مجال معالجة سوء التغذية في المحافظة.
وأشاد المتحدث باسم اليونيسيف بتعاون الجهات ذات العلاقة بالمحافظة ودور المنظمات والجمعيات المحلية التي ساهمت في تذليل الصعوبات ووصول خدمات المنظمة إلى المستهدفين في القرى والمديريات البعيدة والمتضررة بفعل الحرب

التعليقات

تعليقات

1 COMMENT

  1. و يريم لعن الله من يخون وطنه ودينه وعروبته 23 أكتوبر، 2016 at 11:40 م
    بسم الله الرحمن الرحيم
    اليمن والأحزاب والطوائف التكفيرية الدينية والأحزاب والقبيلة والمسئولين الفاسدين والنظام المنتهي الصلاة حية أصبحنا نغتصب كل شي بسم الدين وأصبح عندنا أديان ومذاهب كثيرة ونسينا كتاب الله القرءان الكريم وكل حزب يشخصن الدين الإسلامي على هواه وحسب متطلبات الحزب أللذي ينتمي إلية لم تعد عقولنا تستوعب هاذ الكلام الهائل من الحزب الدينية التكفيرية والسياسية حتى إ انتمائنا العربي ألإ سلامي شبه منقطع لم تعود الشعوب العربية تهتم بقوميتها ودين هاء وقوميتها لا ندري هل لا زالت الدول العربية التي نعرفها وعشناها وتعلمت اغلب الدول العربية فيها هل نقدر أن نذكر أم الدنيا مصر عبد الناصر وأولا القبلتين فلسطين والبوابة الشرقية للوطن العربي العراق الحبيب ام نسينا ليبيا عمر المختار ولقذافي والمهيب الركن صدام حسين واليمن المقسمة لأكثر من ثلاث مئات قسم وكثر وليست الجنوب والشمال بل كل إقليم يريد ان يكون عشرين إقليم أصبحنا نتكلم كلا م بذي وحقير ونسب ونلعن بعضنا البعض ونكفر بعضنا البعض والسبب ما بنيا على با طل انتهى على باطل لم يعد هناك قيمة النفس المكرمة أصبحنا نقاتل بعضنا البعض ونقطع أرحامنا وأنسابنا وأهالينا لم نعد نميز الخير من الشر كل ما بنته العرب من جيش وامن طوال سبعون سنة كل هذه الأسلحة العربية من حاربنا فيها لقد دمرنا أهلنا و أشقائنا وممتلكات العرب والمسلمين من حاربنا بها لقد دمرنا أنفسنا الشعب العربي بدون هوية إننا ننتحر العالم الحر وص لو لقمة لقمت التكنولوجيا ونحنو عندنا علماء في المنابر يتزينون بعمائم سوداء ا و بيضا على المنابر دراستهم العلمية ان تنفذ أوامر الإمام كا الحمار يا أمة الرحمن عليكم بكتاب الله القرءان الحكيم وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم اتركوا كل المذاهب التكفيرية وعودوا لكتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لا دين غير دين الله ولا سنة غير سنت نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يا أحزاب الشياطين كم ستة عمرن في الدنيا مرجعكم إلا الله جل جلاله لن يفدكم الندم يا أحزاب الشياطين ال يكفيكم الدمار أللذي حصل ويحصل والله متى تكون نفوسكم طيبة أخاطب أخوننا اليمنيين كم عندكم أحزاب تكفيرية متطرفة قتله وجهله أمريكا والصهيونية هيا التي أسستكم أيام الاتحاد السوفيتي أمريكا استعانت بكم ضد السوفيت وعندما أنتها الإتحاد السوفيتي وانسحب من أفغانستان أتت أمريكا بدلا عن السوفيت فا أصبحتم عالة على أمريكا فوزعتكم على الوطن العربي والإسلامي ألان انتم تسيرون كا البهائم لم يعد عندكم إحساس با الذنب حسبنا الله ونعم الوكيل والمصيبة الكبرى الحوثيين كم ألاف قتلو في سبيل اليمن العربي السني لؤول مرة في حياتي اسمع مظاهره عاشورا في اليمن أكثر من مئات سنة ونحنو نقاتل بيت حميد الدين وهم قريبين ومن نفس المذهب الحوثي كم ألاف من من ا لحرار تم إعدامهم من قبل بيت حميد الدين والحوثيين إذا كان على قضية الإمام الحسين فا انتم من بايعتموه وخنتموه وهذه القضية من ألف وأربع مئات سنة واليمنيين ما ذنبهم نحنو لا نريدكم إذا تريدون أن تعيشون بسلام فكونوا مواطنين عاديين وليس ساده السادة هم الأنصار العرب اليمنيين هم من فتحو بلاد فارس وبلد الروم انتم تخدمون إيران وليس الدين الإسلامي الحنيف دين الله وليس الخميني ولعنت الله عليكم يا الزن داني كبير الكهنة ولعنت الله على كل الخونة القتلة اللذين دمر ومز قو كل اليمن من نهبوا الشعب اليمني أينهم ألان إنهم في حانات إربا وقصور وفنادق الرياض علي محسن خدام بيت الأحمر وعيال المدفون أللذي نهب هوا وأولاده ممتلكات الشعب اليمني في الشمال والجنوب مذا تتوقعون يؤاخونه أن نكتب عنكم لعنة الله عليكم أشعلتم النار في اليمن وهربتم يا أقذ ر خلق الله لماذا لم تحاربون الحوثيين لكونتم رجال لولا ثورة ستة وعشرون سبتمبر وثوارها اللذين اطلقو صراح أبوكم من سجن حجة شفت مرة مقابلة مع الجاهل حميد الحمر والمذيعة تسئلة وتقول لة لماذا لا تعود اليمن آم أنت خائف فا أجاب عليها كيف أخاف وأخي صادق الحمر الله سبحانه عقد لسانه ولم يقول الله معي لاكن الله سبحانه يريد ان يفضحه ومرة شفته وهوا يقبل صدر الملك سلمان وكتفه يا آخوني يا من تقرئون كلامي هل شفتم او سمعتم عبر التاريخ برلمان يمني رئيسة عبد الله بن حسين الحمر وخمسة أعضا من أولا د ه وباقي ا لعضا حزبيين وكل عضو يمثل حزبه وليس الشعب الشعب اليمني هوا الضحية ملا حضه كل الأحزاب اليمنية كل حزب مجهز قائمة بتصفية الأحزاب الأخرى إلي جأئي أعظم من كثرة الأحزاب انتزع الوازع الديني والرحمة لم تمر ظروف صعبة على اليمن مثل تلكأ الظروف الله يكون بعون الشعب العربي اليمني أنصار رسول الله صلى الله عليه وسلم حسبنا الله ونعم الو كيل حسبنا الله ونعم الوكيل نتمنى من الله ان يعود الزعيم اليمني العربي با سندوه

LEAVE A REPLY