ادعاءات الجبير وايماءاته الإنسانية!

المشهد اليمني الأول| متابعات

أعلن وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير استعداد بلاده للاتّفاق على وقف لإطلاق النار في اليمن، إذا وافق أنصار الله “الحوثيّون” عليه.
و قال الجبير في تصريح صحفي: نأمل أن تقنع الأمم المتّحدة أطراف الصراع بالعودة إلى مائدة المفاوضات.
و شدد على وجوب أن يعود أنصار الله إلى صوابهم، و يقبلوا أن يكون اليمن حرّا. مكررا أن بلاده تحرص، بشدّة، على الالتزام بالقانون الإنساني في الصراع اليمني.
و أكد الجبير أن المسؤولين عن قصف صالة العزاء سيُعاقبون، و سيتمّ تعويض الضحايا.
مراقبون رأوا أن محاولة الجبير هي توسل صريح من الأطراف اليمنية للقبول بوقف إطلاق النار، خصوصاً مع إعلان القبائل اليمنية وقبائل خولان الطيال الداعي العام للثأر من مجزرة الصالة الكبرى .

التعليقات

تعليقات