المشهد اليمني الأول| الكويت

انعقدت عصر اليوم الجلسة المسائية للجان الثلاث المنبثقة عن المفاوضات اليمنية في قصر بيان الأميري في الكويت.

وقالت مصادر مطلعة على المشاورات إنه تم في الجلسة الخاصة للجنة العسكرية والأمنية الاتفاق على إحالة مقترح الوفد الوطني الذي طرح في جلسه الصباح إلى الجلسه العامة يوم غد الجمعة.

وينص المقترح على أن كل التفاهمات المبدئية التي يتم مناقشتها في اللجنة العسكرية والأمنية ترتبط من حيث التنفيذ مباشرة بالسلطة التوافقية التي يفترض أن تكون نتاج النقاشات باللجنة السياسية.

وخلال الجلسة المسائية طرح الوفد الوطني قضية “القاعدة وداعش” واعتبار العمل على مواجهتهما من ضمن أولوياتنا مادام والجميع موافق على تصنيفهما منظمات إرهابية تتهدد كل اليمنيين، لذا المطلوب البدء بخطوة عملية لمواجهة هذا الخطر جميعا، لكن وفد الرياض تهرب من هذا الموضوع.

وردا على تمسك وفد الرياض برؤيته التي تحصر الشرعية بهم، فقد دعاهم الوفد الوطني في اللجنة العسكرية والأمنية الى تجربة هذه الرؤية على فصائلهم قبل أي شيئ، ووجهوا سؤالا لأعضاء وفد الرياض على سبيل التهكم: “لماذا لا تبدأون بالاستفادة من رؤيتكم العسكرية والاأنية لترتيب وضعكم الداخلي وهيكلة الفصائل المسلحة التابعة لكم والتي تضم في أجنحتها القاعدة وداعش وغيرها من الجماعات المتواجدة في مناطقكم حتى تثبتوا نجاح خطتكم، على الأقل يصبح لكم سيطرة على هذه المجموعات المسلحة وذلك سيساعد في بناء الثقة وإنجاح المشاورات، حيث يصبح لكم نفوذ على الأرض.

وزاد الوفد الوطني على ذلك بالقول لوفد الرياض ممازحاً:” من حقكم الاستفادة من الامم المتحدة والخبراء الدوليين في هذا المجال”.

التعليقات

تعليقات