شاهد بالصورة.. عشرات الجثث لقت مصرعها في معارك البقع تصل إلى عدن وأبين

1
3055

المشهد اليمني الأول| متابعات

يستمر أبناء المحافظات الجنوبية بدفع تكاليف الحرب والثمن غالباً، من جهة الوضع الكارثي التي تشهده المحافظات الجنوبية برغم إنتهاء الحرب المفتوحه فيه وإحلاتلها من قبل تحالف العدوان، ومن جهة الزج بابناء المحافظات الجنوبية للهلاك، بالرغم من تواجد آلاف المقاتلين من حزب الإصلاح والسلفيين في معسكرات مأرب والجوف والسعودية .
مؤخراً تم إستقدام مئات المغررين من أبناء المحافظات الجنوبية للقتال في نجران، فيما تم الزج بهم في معارك البقع لمواجهة كمائن لأول مرة يستخدمها الجيش واللجان، في صورة توحي بأن هناك مؤامرة لتصفية ماي سمى بالمقاومة الجنوبية،
وبحسب المراسل نت فقد أفادت مصادر ميدانية له، أن أكثر من 25 مسلحا من جنوب اليمن سقطوا بين قتيل وجريح اليوم الثلاثاء في المعارك التي يشهدها منفذ البقع الحدود بين اليمن والسعودية في وقت استقبلت عدن جثث 15 مسلحا من ابناء الجنوب الذين قتلوا في الساعات الماضية في تلك المعارك.
وبحسب المصادر واثر استمرار المعارك تمكن الجيش اليمني والحوثيون من تدمير دبابة من طراز (ابرامز) وآلية (برادلي) تابعتين للجيش السعودي ويستخدمها المسلحون الجنوبيون في معارك البقع.
واشارت المصادر إلى مقتل 12 مسلحا ممن كانوا على متن تلك الاليات وإصابة نحو 13 مسلحا في معارك اليوم.
وكان المرتزقة قد تلقوا ضربة موجعة امس الاثنين عندما لقي القيادي بتنظيم القاعدة عدنان القروي مصرعه في معارك البقع.
في ذات السياق وصلت إلى عدن اليوم 15 جثة تعود لمسلحين ممن تم تجنيدهم لصالح السعودية لخوض معارك الحدود نيابة عن الجيش السعودي وقتلوا في صحراء البقع.
ونقلاً عن المراسل نت الذي أفاد مصدر خاص له أن أن 4 جثث تعود لمسلحين من أبناء عدن ونقلت الجثث الاخرى إلى أبين.
وكان قد ذكر موقع عدن الغد ان 11 جثة لمقاتلين من محافظة ابين وصلت الى المحافظة.
وبحسب الموقع فقد وصلت الجثامين عبر البر إلى محافظة ابين وتوزعت على 4 شهداء من زنجبار و3 من الحصن و2 من شقرة و2 من جعار .

التعليقات

تعليقات

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم

    الكاتب اليافع ي مع احترامي لكل الشعب اليمني العربي ما هذا المقال الإستراتيجي النادر والعالم والمثقف اليافع ي وبعدين أنت نازلي على ابنا ذمار لقد كتبت قصتك كما يكتب طأها حسين ونجيب محفوظ ملا حضه لو شلت العقال من رأسك لكان أحسن لك يمكن ان العقال ثقيل على دماغك تركت كل اليمن وركزت على أصحاب ذمار الشماليين ولم تذكر ألسيلي وزير الداخلية أنت عايش ألان في دول الخليج ولم تتعرف على الشعب اليمني وكيف يعيش ألان لقد تماديت في كلامك عن النصابين في المسجد حسبنا الله ونعم الوكيل كل اليمنيين الجنوبيين والشماليين يعانوا من الحروب وجود حكما وحكام يحكمون اليمن أقلك ألان اليمن فيها /25/ مليون ذماري ساكنين في د ي مت مسجدكم كل إخواننا الجنوبيون الذين في دول الخليج اللذين دخلوا الخليج في السبعينات كان ممنوع دخول الجنوبيين إلا بجواز سفر يمني لقد فتحنا لكم صدورنا قبل بيوتنا في سنة ستة وثمانون بكينا عليكم الرسول صلى الله عليه وسلم يقول أهل اليمن الين قلوب وارق أفئدة أنت لم تعاني قسوت الحياة اليمنية نحنو لم نذكر إخواننا الجنوبيون إلا با الخير انا اكره كل الأحزاب لقد كنا اليمنيين موحدين قبل الوحدة وكان من حق أي يمني في الجنوب او في الشمال ان يعيش في أي منطقه في اليمن ونتصاهر ونعمل من سقطره إلا جزيرة كمران لأكن اللذين أعلنوا الوحدة كانوا هاربين من انتقام الشعب اليمني منهم ولا زالوا يتحكمون في حياة الشعب اليمني نفس أصحاب المجازر التي أر تكبت في ستة وثمان نون وفي سنة أربعه وتسعون لا زال علي محسن أللذي أمر الدبابات آن تمر جنازيرها فوق إخواننا الوحدويين في عمران بقيادة المدفون ألقشيبي ولا زالوا كل ألزعما اللذين دمر و اليمن هم الا من يسيرون اليمن كيفما يريدون لا يزالون كل العلوي ون هم من يحكموا اليمن علي وعلي وعلي وال العلي كثيرون وعبد ربة وعلي عبد الله صالح وعلي محسن وعبد الملك الحوثي أللذي أتانا من حيث لا نعلم لعنت الله على كل الطوائف الدينية والسياسية لعنت الله على كل الأحزاب التدمير يه أقلكم حاجة الحرب لم تبدءا بعد هناك جرائم ارتكبت بحق الشعب والم يحاسبوا مرتكبون هاء وآلاف الخونة المرتزقة القتلة سبب دمار اليمن ملا حضه صلاح ألطفي أليا فعي ابنا يافع هم حميريين من حمير لأكن أريد أن اسأل أين كانت مملكة حمير وما معنا اليح صبين ولله لو قعده بريطانيا والأتراك لكنا أفضل الحوثيين يقومون بمظاهرة عاشورا لؤول مرة اسمع عن عاشوراء ويتظاهرون ضد من قتلوأ الإمام الحسين عليه السلام هذه قضية من ألف وأربع مائة سنة ومن قتلوأ الحسين هم ألان بين يد الله انتو تريدوا المسدية والحكم وتحسبوا نفسكم من ال البيت اليمنيين الأنصار هم ال البيت وليس السادة اللذين كفرو نبينا محمد وحاصره وقالو مجنون وهم من جمعوا له عدد من الرجال من كل قبيلة ليقتلوه صلى الله عليه وسلم واليمنيين هم من أيدوه وناصروه ولم يكفروه هم الأنصار وليس الحوثيين

اترك رد