أعرب ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم الأربعاء خلال لقاءه مع الوسيط الأممي إسماعيل ولد الشيخ في موسكو، عن قلق بلاده البالغ لانتهاكات حقوق الإنسان وسقوط ضحايا مدنيين في اليمن.
وناقش بوغدانوف خلال اللقاء ورفع الحصارين الجوي والبحري عن اليمن، بالإضافة إلى قضايا تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي المأساوي في اليمن، من خلال ضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع مناطق البلاد.
وبحسب موقع “روسيا اليوم” قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها إن اللقاء “ركز على مهام التسوية السياسية في اليمن، ووقف الصراع المسلح الدموي المستمر هناك، والذي يشارك فيه كذلك التحالف العربي الذي تقوده السعودية”.
وأضاف البيان: “أكد الجانب الروسي عزمه على الاستمرار بالمساعدة، وبنشاط، بحث اليمنيين بأنفسهم، عن حلول توافقية” في إطار التسوية السياسية في اليمن.
وقال “يوجد توافق عام على أن إحلال السلام والاستقرار واستعادة الدولة في اليمن، سيتطلب حلا تفاوضيا مقبولا من الأطراف، مع الأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع القوى الاجتماعية والسياسية الكبرى في البلاد”.

التعليقات

تعليقات

تعليق واحد

  1. بسم الله الرحمن الرحيم رحم الله حكيم العرب الشيخ زايد بن سلطان الله يرحمه البركة في أولادة وشيوخ الإمارات العربية المتحدة
    اليمن والأحزاب والطوائف التكفيرية الدينية والأحزاب والقبيلة والمسئولين الفاسدين والنظام المنتهي الصلاة حية أصبحنا نغتصب كل شي بسم الدين وأصبح عندنا أديان ومذاهب كثيرة ونسينا كتاب الله القرءان الكريم وكل حزب يشخصن الدين الإسلامي على هواه وحسب متطلبات الحزب أللذي ينتمي إلية لم تعد عقولنا تستوعب هاذ الكلام الهائل من الحزب الدينية التكفيرية والسياسية حتى إ انتمائنا العربي ألإ سلامي شبه منقطع لم تعود الشعوب العربية تهتم بقوميتها ودين هاء وقوميتها لا ندري هل لا زالت الدول العربية التي نعرفها وعشناها وتعلمت اغلب الدول العربية فيها هل نقدر أن نذكر أم الدنيا مصر عبد الناصر وأولا القبلتين فلسطين والبوابة الشرقية للوطن العربي العراق الحبيب ام نسينا ليبيا عمر المختار ولقذافي والمهيب الركن صدام حسين واليمن المقسمة لأكثر من ثلاث مئات قسم وكثر وليست الجنوب والشمال بل كل إقليم يريد ان يكون عشرين إقليم أصبحنا نتكلم كلا م بذي وحقير ونسب ونلعن بعضنا البعض ونكفر بعضنا البعض والسبب ما بنيا على با طل انتهى على باطل لم يعد هناك قيمة النفس المكرمة أصبحنا نقاتل بعضنا البعض ونقطع أرحامنا وأنسابنا وأهالينا لم نعد نميز الخير من الشر كل ما بنته العرب من جيش وامن طوال سبعون سنة كل هذه الأسلحة العربية من حاربنا فيها لقد دمرنا أهلنا و أشقائنا وممتلكات العرب والمسلمين من حاربنا بها لقد دمرنا أنفسنا الشعب العربي بدون هوية إننا ننتحر العالم الحر وص لو لقمة لقمت التكنولوجيا ونحنو عندنا علماء في المنابر يتزينون بعمائم سوداء ا و بيضا على المنابر دراستهم العلمية ان تنفذ أوامر الإمام كا الحمار يا أمة الرحمن عليكم بكتاب الله القرءان الحكيم وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم اتركوا كل المذاهب التكفيرية وعودوا لكتاب الله وسنة نبينا محمد صلى الله عليه وسلم لا دين غير دين الله ولا سنة غير سنت نبينا محمد صلى الله عليه وسلم يا أحزاب الشياطين كم ستة عمرن في الدنيا مرجعكم إلا الله جل جلاله لن يفدكم الندم يا أحزاب الشياطين ال يكفيكم الدمار أللذي حصل ويحصل والله متى تكون نفوسكم طيبة أخاطب أخوننا اليمنيين كم عندكم أحزاب تكفيرية متطرفة قتله وجهله أمريكا والصهيونية هيا التي أسستكم أيام الاتحاد السوفيتي أمريكا استعانت بكم ضد السوفيت وعندما أنتها الإتحاد السوفيتي وانسحب من أفغانستان أتت أمريكا بدلا عن السوفيت فا أصبحتم عالة على أمريكا فوزعتكم على الوطن العربي والإسلامي ألان انتم تسيرون كا البهائم لم يعد عندكم إحساس با الذنب حسبنا الله ونعم الوكيل والمصيبة الكبرى الحوثيين كم ألاف قتلو في سبيل اليمن العربي السني لؤول مرة في حياتي اسمع مظاهره عاشورا في اليمن أكثر من مئات سنة ونحنو نقاتل بيت حميد الدين وهم قريبين ومن نفس المذهب الحوثي كم ألاف من من ا لحرار تم إعدامهم من قبل بيت حميد الدين والحوثيين إذا كان على قضية الإمام الحسين فا انتم من بايعتموه وخنتموه وهذه القضية من ألف وأربع مئات سنة واليمنيين ما ذنبهم نحنو لا نريدكم إذا تريدون أن تعيشون بسلام فكونوا مواطنين عاديين وليس ساده السادة هم الأنصار العرب اليمنيين هم من فتحو بلاد فارس وبلد الروم انتم تخدمون إيران وليس الدين الإسلامي الحنيف دين الله وليس الخميني ولعنت الله عليكم يا الزن داني كبير الكهنة ولعنت الله على كل الخونة القتلة اللذين دمر ومز قو كل اليمن من نهبوا الشعب اليمني أينهم ألان إنهم في حانات إربا وقصور وفنادق الرياض علي محسن خدام بيت الأحمر وعيال المدفون أللذي نهب هوا وأولاده ممتلكات الشعب اليمني في الشمال والجنوب مذا تتوقعون يؤاخونه أن نكتب عنكم لعنة الله عليكم أشعلتم النار في اليمن وهربتم يا أقذ ر خلق الله لماذا لم تحاربون الحوثيين لكونتم رجال لولا ثورة ستة وعشرون سبتمبر وثوارها اللذين اطلقو صراح أبوكم من سجن حجة شفت مرة مقابلة مع الجاهل حميد الحمر والمذيعة تسئلة وتقول لة لماذا لا تعود اليمن آم أنت خائف فا أجاب عليها كيف أخاف وأخي صادق الحمر الله سبحانه عقد لسانه ولم يقول الله معي لاكن الله سبحانه يريد ان يفضحه ومرة شفته وهوا يقبل صدر الملك سلمان وكتفه يا آخوني يا من تقرئون كلامي هل شفتم او سمعتم عبر التاريخ برلمان يمني رئيسة عبد الله بن حسين الحمر وخمسة أعضا من أولا د ه وباقي ا لعضا حزبيين وكل عضو يمثل حزبه وليس الشعب الشعب اليمني هوا الضحية ملا حضه كل الأحزاب اليمنية كل حزب مجهز قائمة بتصفية الأحزاب الأخرى إلي جأئي أعظم من كثرة الأحزاب انتزع الوازع الديني والرحمة لم تمر ظروف صعبة على اليمن مثل تلكأ الظروف الله يكون بعون الشعب العربي اليمني أنصار رسول الله صلى الله عليه وسلم حسبنا الله ونعم الو كيل حسبنا الله ونعم الوكيل نتمنى من الله ان يعود الزعيم اليمني العربي با سندوه

اترك رد