أعرب ميخائيل بوغدانوف نائب وزير الخارجية الروسي اليوم الأربعاء خلال لقاءه مع الوسيط الأممي إسماعيل ولد الشيخ في موسكو، عن قلق بلاده البالغ لانتهاكات حقوق الإنسان وسقوط ضحايا مدنيين في اليمن.
وناقش بوغدانوف خلال اللقاء ورفع الحصارين الجوي والبحري عن اليمن، بالإضافة إلى قضايا تحسين الوضع الاجتماعي والاقتصادي المأساوي في اليمن، من خلال ضمان وصول المساعدات الإنسانية دون عوائق إلى جميع مناطق البلاد.
وبحسب موقع “روسيا اليوم” قالت وزارة الخارجية الروسية في بيان لها إن اللقاء “ركز على مهام التسوية السياسية في اليمن، ووقف الصراع المسلح الدموي المستمر هناك، والذي يشارك فيه كذلك التحالف العربي الذي تقوده السعودية”.
وأضاف البيان: “أكد الجانب الروسي عزمه على الاستمرار بالمساعدة، وبنشاط، بحث اليمنيين بأنفسهم، عن حلول توافقية” في إطار التسوية السياسية في اليمن.
وقال “يوجد توافق عام على أن إحلال السلام والاستقرار واستعادة الدولة في اليمن، سيتطلب حلا تفاوضيا مقبولا من الأطراف، مع الأخذ بعين الاعتبار مصالح جميع القوى الاجتماعية والسياسية الكبرى في البلاد”.

التعليقات

تعليقات