المشهد اليمني الأول| موسكو

ترى وزارة الخارجية الروسية أن تطورات الوضع السوري وصلت إلى نقطة انعطاف.
وقالت ماريا زاخاروفا، المتحدثة الرسمية باسم الخارجية الروسية في مؤتمر صحفي أسبوعي لها، في موسكو، اليوم الخميس، إن تسوية الأزمة السورية تشهد نقلة نوعية.
وشددت الخارجية الروسية على لسان المتحدثة “زاخاروفا” على أن روسيا تبذل، كالسابق، كل ما بوسعها، بما في ذلك في إطار المجموعة الدولية لدعم سوريا، لكي تغلب النزعة نحو التهدئة على تطورات الأوضاع في البلاد ليتم نقل النزاع السوري الداخلي إلى مجرى التسوية السياسية بأسرع وقت ممكن.
وأشارت الخارجية الروسية إلى أن الشيء الأهم حاليا على صعيد التسوية هو ضمان تنفيذ الاتفاقات والتفاهمات التي تم التوصل إليها، بشكل منسق وكامل من قبل كل الأطراف السورية وجميع أعضاء المجموعة الدولية لدعم سوريا.  وتابعت زاخاروفا، قائلة إنه في هذا السياق تطالب موسكو المعارضة السورية المسلحة التي أعلنت مشاركتها في نظام وقف الأعمال العدائية، بالتنصل من الإرهابيين، بما في ذلك جغرافيا.
كما تصر روسيا على قطع القنوات المتبقية لتمويل المجموعات الإرهابية الناشطة في سوريا، وكذلك على وقف إمدادها بالسلاح والعتاد والبشر عبر الحدود التركية السورية.

التعليقات

تعليقات