المشهد اليمني الأول| الجوف

اكدت مصادر عسكرية ميدانية في محافظة الجوف، مصرع واصابة اكثر من 45 من مرتزقة العدوان السعودي اليوم لدى صد الجيش واللجان الشعبية محاولتهم الزحف باتجاه مديريتي المصلوب والغيل بمحافظة الجوف، في اول يوم لانتهاكهم الهدنة الأممية المعلنة منذ فجر الخميس.
وقالت المصادر إن ابطال الجيش واللجان الشعبية صدوا زحفين للمرتزقة نحو الغيل من جهة وادي قويحش والجبهة الغربية للغيل، كما صدوا زحفا ثالثا للمرتزقة من جهة وقز والسلان في المطلوب، باسناد جوي من طيران تحالف العدوان السعودي الاماراتي مؤكدة تكبد المرتزقة خسائر فادحة في الاوراح والعتاد والآليات.
وافصحت المصادر، عن اسماء بعض جرحى المرتزقة في جبهات الجوف مشيرة إلى أن بين المصابين الذي تم اسعافهم إلى مستشفى الحزم بالجوف، حسين بن عيظه، متعب القعاري، أحمد احمد ربيع، علي صالح الجعوني، احمد يحي سعد، صدام صالح شمله، دارس القفرة، محمد جارالله المحبوبي،  ومحمد صالح حمامه، السعدي النوفي فضلا عن آخرين لم يتسن التعرف على هوياتهم.
وأوضحت أن النظام السعودي شرع منذ الساعات الأولى لإعلان الهدنة الأممية باختراقها بدفع مرتزقته إلى شن هجمات وزحوفات برية مسنودين بغطاء جوي كثيف من طيران تحالف العدوان السعودي الذي انتهك اليوم كذلك الهدنة الأممية بسلسلة غارات شملت عدة محافظات وبدأها في الساعة الأولى لدخول لموعد سريان الهدنة فجر الخميس.
وقالت إن طيران العدوان السعودي الامريكي شن سلسلة غارات على مناطق متفرقة في محافظة الجوف في تحد صارخ للأمم المتحدة والمجتمع الدولي، سعيا الى اسناد زحف المرتزقة غير أن محاولاتهم بائت بالفشل.
وفي غضون ذلك أعلنت مصادر امنية في الجوف تمكن أجهزة الأمن واللجان الشعبية من القاء القبض على مجموعة من المرتزقة عندما كانوا في طريقهم آتين من معسكرات المرتزقة في محافظة مأرب، مشيرة إلى أن المقبوض عليهم ينشطون في التغرير بالمواطنيين الذين يعانون اوضاعا اقتصادية صعبة لتجنيدهم في صفوف المرتزقة بمحافظة مارب بعد اغرائهم بحصولهم على رواتب شهرية بالعملة السعودية.

التعليقات

تعليقات