كوكب الأرض سيشهد ولأول مرة منذ 99 عاماً في شهر آب/ أغسطس 2017 كسوفاً كلياً للشمس وسيكون واضحاً في جميع أنحاء الولايات المتحدة.

789

المشهد اليمني الأول_وكالات

 

سيشهد كوكب الأرض في 21 أغسطس/ آب 2017 ولأول مرة منذ 99 عاماً كسوفاً كلياً للشمس، سيكون واضحاً في جميع أنحاء الولايات المتحدة الأميركية، حيث سيشكل هذا الحدث ظاهرة مدهشة لا تٌنسى بالنسبة لأهل الأرض.

وسيتمكن ملايين الأميركيين من رؤية هذا الحدث المذهل والنادر، حيث ستختفي الشمس لمدة 2½ دقيقة ابتداءً من ولاية أوريغون، وستنتقل هذه الظاهرة شرقاً لتنتهي بعد ساعة ونصف في ولاية كارولينا الجنوبية.

الكسوف سيكون مرئياً من غراند تيتون والحدائق الوطنية العظمى في جبال سموكي، ومن سانت لويس وكنساس سيتي وتشارلستون، وبالطبع في كل المناطق والنقاط المتواجدة بين هذه المواقع.

يذكر أن آخر مرة ظهر فيها الكسوف الكلي للشمس كان بتاريخ 8 حزيران/ يونيو 1918.

وقال ميشال باكيتش أحد كبار المحررين في مجلة “علم الفلك” إنه “من الواجب علينا التخطيط للمستقبل من أجل عدم تفويت هذه الفرصة العظيمة لرؤية الحدث الهام”، مضيفاً “يمكن أن نلاحظ من خلال شبكة الانترنت أن الفنادق والمخيمات على نطاق 50 إلى 70 ميلاً من الطريق قد حُجزت منذ شهر أيار/ مايو الماضي.

الحصول على نظارات كسوف الشمس أصبح متوفراً من الآن مقابل بضعة دولارات، وهي مصنوعة من عدسات مايلر البصرية، كما يمكن البحث عن أصدقاء ممن يملكون تلسكوباً شمسياً لمشاهدة الكسوف الكلي. وسيكون الجميع قادرين على رؤية الكسوف الجزئي خلال أقل من 48 ساعة.

الميادين

التعليقات

تعليقات