المشهد اليمني الأول| متابعات

واصل مجلس النواب عقد جلسات أعماله للفترة الأولى من الدورة الأولى من دور الانعقاد السنوي الثاني عشر برئاسة رئيس المجلس الأخ / يحيى علي الراعي .

وفي هذه الجلسة واصل مجلس النواب متابعته لتطورات العدوان على بلادنا ، واصدر بيان بشأن ذلك ، فيما يلي نصه :

تابع مجلس النواب في الجمهورية اليمنية ما يجري من أحداث دامية ومؤلمة عقب إعلان ما يسمى بالهدنة التي أعلن عنها مبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ والتي جاءت بديل عن المشروع البريطاني الذي دعا إلى وقف شامل للحرب وبدون شروط مسبقة حيث تبين من خلال تلك الهدنة المزعومة عدم التزام دول تحالف العدوان الذي تقوده المملكة العربية السعودية منذ الساعة الأولى لإعلان تلك الهدنة .

أن مجلس النواب في الجمهورية اليمنية يؤكد أن حل المشكلة اليمنية وإيقاف الحرب لا يمكن أن يتم إلا بإصدار قرار من مجلس الأمن بسرعة إيقاف الحرب ورفع الحصار البري والجوي والبحري عن الجمهورية اليمنية والعودة إلى طاولة المفاوضات وصولاً إلى حل سياسي شامل .

وعليه فأن مجلس النواب في الجمهورية اليمنية يحمل مجلس الأمن والأمم المتحدة مسئولية عدم اتخاذ قرار بوقف الحرب ورفع الحصار بشكل نهائي وبدون شروط .

كما أن مجلس النواب يطالب بسرعة تشكيل لجنة دولية محايدة للتحقيق فيما جرى ويجري في اليمن من جرائم حرب وإبادة جماعية وحرب اقتصادية ومعيشية تمس كافة حياة أبناء الشعب اليمني بهدف تجوعيه من قبل دول العدوان .

صادر عن مجلس النواب

الجمهورية اليمنية – صنعاء

بتاريخ 22/10/2016م

من جهة أخرى استمع المجلس إلى رسالة رئيس مجلس النواب الأخ / يحيى علي الراعي والموجهة إلى عضو مجلس الأمة الكويتي عبدالحميد دشتي .

تقدم فيها باسمه ونيابة عن زملائه أعضاء مجلس النواب في الجمهورية اليمنية بخالص الشكر والتقدير على مواقفه الصادقة تجاه ما يتعرض له اليمن والشعب اليمني من عدوان ظالم ليس له من مبرر سوى الإثم والبغي والجبروت .

وثمن رئيس مجلس النواب في رسالته المواقف الأخوية لعضو مجلس الأمة الكويتي عبد الحميد دشتي ، وعبر عن أمله في أن يظل موقفه منيراً لصوت الحق والخير والسلام ، ويظل سعيه مشكوراً متواصلاً حتى تتوقف هذه الحرب الظالمة والحصار الجائر .

وأشار الأخ / يحيى علي الراعي في رسالته إلى أن العدوان ارتكب أكثر من (63) مجزرة جماعية في حق المدنيين ، وأطبق حصاراً اقتصادياً شاملاً على الشعب اليمني براً وبحراً وجواً .

منوهاً أن المئات من أبناء الشعب اليمني لا يزالون عالقون في عدد من مطارات الدول الشقيقية والصديقة .

لافتاً الى أن الكثير من الحالات الحرجة للمرضى لا تتوفر لديهم وسائل العلاج الكاملة في الداخل ، ومنهم من توفاه الله بسبب عدم حصوله على العلاج الكامل بسبب الحصار .

إلى ذلك توجه عضوا مجلس النواب / أحمد محمد الكحلاني وزكريا سعيد الزكري إلى جنيف للمشاركة في اجتماع جمعية الاتحاد البرلماني الدولي (135) في مقر الاتحاد البرلماني الدولي في جنيف والذي سيعقد في 28 أكتوبر الجاري 2016م ، وكذا المشاركة في أول حلقة في سلسلة اجتماع الطاولة المستديرة للخبراء حول عناصر محددة من المبادئ المشتركة والدعم البرلماني .

التعليقات

تعليقات