المشهد اليمني الأول| حضرموت

تبنى ما يسمى تنظيم القاعدة التفجيرات التي شهدتها اليوم الخميس مدينة المكلا بمحافظة حضرموتـ، والتي سقط على إثرها أكثر من 20 جندياُ بين قتيل وجريح.

وجاء في بيان صادر عن التنظيم نشر على الانترنت أن أحد عناصر التنظيم تمكن اليوم الخميس من تفجير نفسه بسيارة مفخخة بالقرب من أحد المعسكرات في مدينة المكلا بمحافظة حضرموت .

وكشف البيان عن هوية منفذ العملية الذي فجر نفسه في سيارة بالقرب من أحد المعسكرات البحرية في مدينة المكلا ويدعى ” حمزة المهاجر ” أحد عناصر التنظيم في محافظة حضرموت.

هذا وكان قائد المنطقة العسكرية الأولى بسيئون في محافظة حضرموت عبدالرحمن الحليلي نجا يوم أمس الأربعاء من محاولة اغتيال بعد استهداف موكبه بسيارة مفخخة ما أدى إلى اصابته ومصرع وإصابة عدد من مرافقية .

وفي محافظة عدن هزت انفجارات عنيفة ظهر اليوم الخميس منطقة كريتر ومدينة المعلا بمحافظة عدن ما أدى إلى سقوط عدد من القتلى والجرحى .

تأتي هذه العمليات والتفجيرات في الوقت الذي تعاني منه المحافظات الجنوبية حالة من الانفلات الامني الغير مسبوق بالتزامن مع وصول حشود وقوات عسكرية أمريكية وأجنبية إلى محافظة حضرموت ولحج شبوة وغيرها من المحافظات الجنوبية تحت ذريعة محاربة ما يسمى عناصر القاعدة وداعش التي مكنها العدوان ومرتزقته خلال العام الماضي ، من الانتشار والسيطرة على مناطق واسعة في محافظة حضرموت وعدد من المحافظات الجنوبية .

التعليقات

تعليقات