المشهد اليمني الأول| خاص

تستمر المناطق التي يسيطر عليها مايسمى بالمقاومة وكتائب سلفية ومجموعات تكفيرية أخرى كداعش والقاعدة في مدينة تعز بطابع الفوضى والنهب والسلب والبسط وحكم شريعة الغاب والبقاء للأقوى .
حيث إندلعت مجدداً إشتباكات عنيفة في حي التحرير الأسفل، بين فصائل مايسمى بمقاومة تعز ، حيث أوضحت مصادر محلية أن الإشتباكات دارت بين فصيل يسمى بـ”كتائب الحسم” وقائد مجموعة مسلحة تابع للقيادي اللاجئ بتركيا “حمود المخلافي” يدعى “صدام المقلوع” على قضية إستلام ضرائب البسطات والعمارات .
المصادر أفادت أن الإشتباكات أسفرت عن مقتل أحد المواطنين الباعة في الحي، جدير بالذكر أن تلك المناطق التي ترزح تحت وطأة الجماعات المسلحة تعيش حالة فلتان أمني كبير، أسفر عن نهب محلات ومنازل وسرقة البيوت نتيجة المادية والمصالح التي تغلف الجماعات المسلحة التكفيرية .

التعليقات

تعليقات