المشهد اليمني الأول| متابعات

أعلن قائد العمليات الميدانية لقوات الحلفاء في سوريا أن أي تقدم للقوات التركية تحت أي مسمى “درع الفرات” أو غيره باتجاه خطوط دفاع حلفاء سوريا في شمال وشرق حلب سيتم التعامل معه بحزم وقوة.
وفي وقت سابق  أشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى أن هدف بلاده في سوريا هو مدينتا الباب ومنبج ، مشيراً إلى أنه لا يوجد مشكلة مع حلب .
وفي السياق ذاته قال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو إن أنقرة لن توقف عملياتها داخل سوريا بعد أن قصفت طائرة هليكوبتر يشتبه أنها تابعة للجيش السوري مقاتلين ما يسمى المعارضة السورية في جنوب شرق دابق.

التعليقات

تعليقات