المشهد اليمني الأول| خاص

مجدداً تدك القوة الصاروخية للجيش اليمني واللجان الشعبية العمق السعودي بالصاروخ الجبار بركان 1 المعدل محلياً .
مصادر عسكرية أفادت للمشهد اليمني الأول، أن وحدة القوة الصاروخية في الجيش واللجان الشعبية، أطلقت مساء الخميس 27 أكتوبر/ تشرين أول 2016م صاروخاً باليستياً طراز بركان 1 بعيد المدى على مطار الملك عبدالعزيز بجدة
المصادر أكدت أن الصاروخ أصاب هدفة بدقة عالية محدثاً دماراً كبيراً في مطار الملك عبدالعزيز بجدة
.
وكانت القوة الصاروخية قد أطلقت صاروخاً من نفس النوع بتاريخ 10 أكتوبر على قاعدة الملك فهد الجوية في الطائف .
ويعتبر صاروخ بركان1 المطور محلياً عن صاروخ سكود بمدى يصل إلى 800 كيلومتر وطوله 12 متراً من أقوى نسخ صاروخ سكود المعدلة عربياً .

ولتبرير الصفعة والهزيمة لجأت قيادة تحالف العدوان لإستغلال الحدث وأعلنت عن إعتراض صاروخ باليستي كان في طريقه لمكة المكرمة على

التحالف يعترف بالصفعة ويلجأ لإستغلالها
التحالف يعترف بالصفعة ويلجأ لإستغلالها
واشتعلت تغريدات السعوديين على موقع التواصل الإجتماعي “تويتر” بالدعاء للجيش السعودي، فيما بعض تغريدات إستغلت الحدث لإستعطاف المسلمين بالإدعاء أن الصاروخ كان ذاهباً لمكة المكرمة وتم إعتراضه .
ويعتبر المطار دولي وإسلامي ومدني وعسكري، حيث يقع على بعد 19 كيلو متراً شمال مدينة جدة الميناء الأول في السعودية, بدأ بناء المطار في 1974، وتم افتتاح المطار رسمياً في إبريل 1981.
كما يحتل المطار مساحة 105 كم² تضم بالإضافة إلى مرافق المطار الرئيسية المرافق الخاصة بسكن الموظفين ومرافق قاعدة القوات الجوية الملكية السعودية بالمنطقة الغربية والمناطق المخصصة للتوسعات المستقبلية.
و يعتبر هذا المطار هو الأهم والأكبر بين مطارات السعودية، حيث أنه هو المركز الرئيسي ومركز عمليات شركة الخطوط الجوية العربية السعودية.

التعليقات

تعليقات