كتب/ أحمد عايض أحمد: الجغرافيا الإستراتيجية اليمنية “جوهر استراتيجية الحرب الدفاعية”

يمكن تعريف الجغرافيا الإستراتيجية اليمنية على أنها عبارة عن دمج الإعتبارات الإستراتيجية الشاملة مع عناصر الجغرافية السياسية أو التوجه الجغرافي لسياسة اليمن الخارجية إلا أن التعريف العسكري يشير إلى أن الجغرافيا الإستراتيجية هي العلم التطبيقي الاستراتيجي الذي يسعى إلى جمع وتحليل ودراسة وتفسير المعلومات الجغرافية الأساسية لليمن لاستخدامها في إعداد الخطط الإستراتيجية لإدارة الحرب الدفاعية.
****************
ان قواعد الحرب واخلاق الحرب و التقنين الناري والممنهج في العمليات الدفاعية للجيش واللجان انتجت تأثير ودور حاسم في حماية الجغرافية الإستراتيجية والتي ساعدت في وضع الموقع الإستراتيجي لليمن على دائرة الاهتمام العالمي ومدى تأثير موقع اليمن في العلاقات السلمية أو الحربية وهذا التقنين افلس بالغزاه افلاس عملي واخلاقي وناري بشكل كلي لذلك تعتمد الجغرافيا الإستراتيجية اليمنية في التحليل العسكري على الدمج بين الجغرافيا السياسية والطبيعية الجغرافية والبشرية والعسكرية والاقتصادية، وتهدف الجغرافيا الإستراتجية إلى تخطيط ورسم السياسة العسكرية الدفاعية لليمن وفق الاعتبارات السياديه الجغرافية والإستراتيجية النافذه على اساس مواجهة العدوان ونزع مشابك الحصار لاحتواء التأثير وقلبه على رؤوس الغزاه وهذا ماحدث.
*********
وتهدف الإستراتيجية الدفاعيه اليمنيه الى: المساهمة في توضيح الأبعاد العسكريه الجغرافيه والعملياتيه التي تدخل في إطار رسم السياسة الثوريه المسلحه للشعب والجيش واللجان لتحدد نمط هذه القوة الدفاعيه الوطنيه وتوجهاتها وتحقيق الانجازات والانتصارات المرجوه والمطلوب تحقيقها مهما كانت التضحيات طالما لاخيار لليمن سوى النصر . ووضع مفهوم قيمي اخلاقي وطني شامل ومتكامل للمصلحة الوطنيه العليا من منظور جغرافي إستراتيجي يأخذ كافة الأبعاد السياسية والاقتصادية والعسكرية والبشرية في الحسبان وتحديد المواقع والمناطق الإستراتيجية المؤثرة على الساحه العالميه لصالح اليمن من خلال التوظيف الدفاعي المدروس والنافذ من استراتيجية دفاعية نافعة للجزيرة العربية وفق الاعتبارات الجغرافية والقواسم المشتركه لذلك ان الاستراتيجية الدفاعية اليمنية أخذ قاعدة النفس الطويل في ادارة الحرب الوطنية المقدسة ضد التحالف الغازي الاقليمي والعالمي من أجل قطع كل حبال المشاريع الاستعمارية التي تستهدف جغرافيا اليمن الاستراتيجية الشاملة.
*********
رغم العدوان الدموي التدميري ورغم الحصار الظالم والقاتل الا ان قائد الثورة وقيادة الجيش واللجان ابدعوا ابداع لانظيرله عالميا في مواجهة العدوان والحصار وافشال مشاريع كبرى وخطيره انفقت عليها المليارات تستهدف اليمن ثم الجزيرة العربية والمنطقة عبر بوابة اليمن.
اتى افشال هذه المشاريع الخطيره من خلال ادارة الحرب الدفاعيه ببسالة وشجاعه وصبر وايمان ووعي وحذر وحكمه ودراية وروّيه ورؤيه بعيد عن التهور والمغامره المدمره… وفي الختام اليمن سينتصر ليس لليمن فقط بل للمنطقة باكملها .

التعليقات

تعليقات