موسكو ترفض قرار بريطاني حول اليمن وتتهم لندن بالاستفادة من الحرب

296

المشهد اليمني الأول|وكالات

كشف مندوب روسيا لدى الأمم المتحدة “فيتالي تشوركين” أن موسكو رفضت مشروع قرار أعدته بريطانيا حول اليمن، مؤكداً أن بريطانيا من أكبر المستفيدين من الحرب الدائرة في اليمن.

ودعا “تشوركين” إلى تخلي لندن عن إشرافها على الملف اليمني في مجلس الأمن الدولي، موضحاً إن دولاً جديدة تستعد الآن للانضمام إلى مجلس الأمن الدولي، ومن الممكن أن يتولى أحد الأعضاء الجدد في المجلس الإشراف على الملف اليمني بشكل موضوعي ومسؤول بدلاً من بريطانيا.

وأكد أن موسكو لم تؤيد مشروع قرار أعدته بريطانيا بهذا الشأن لأنه كان معمما وضعيفا، مشيراً إلى أن مشروع القرار هذا لم يحدد الجهة المسؤولة ولم يدع لإجراء تحقيق ومعاقبة المسؤولين.

وقال “تشوركين” في اجتماع للمجلس حول الوضع في اليمن، أن بريطانيا التي تعد عادة مشاريع قرارات أو بيانات حول اليمن لا يمكن أن تشرف على هذا الملف في مجلس الأمن الدولي بسبب مصلحتها في استمرار الحرب، مشيراً إلى أن لندن صدّرت منذ مارس عام 2015 الماضي أسلحة إلى المنطقة يقدر ثمنها بما يقارب 5 مليارات دولار.

وأضاف الدبلوماسي الروسي إن مدنيين يقتلون نتيجة استخدام هذه الأسلحة، مذكراً بقصف صالة العزاء بالعاصمة صنعاء في 8 أكتوبر الماضي، أسفر عن مقتل 140 شخصا على الأقل وإصابة أكثر من 500 آخرين بجروح.

التعليقات

تعليقات