المشهد اليمني الأول| خاص

خرج أبناء محافظة الحديدة اليوم الثلاثاء 1 نوفمبر/ تشرين أول 2016م، في مسيرة جماهيرية حاشدة بعنوان “ثأر مجزرة الزيدية”، مؤكدين يقظتهم وتحركهم الفعال لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي.
ورفع المشاركون في المسيرة أعلام الجمهورية اليمينة واللافتات المناهضة للسياسة الأمريكية في المنطقة، ورددوا الهتافات المعبرة عن غضبهم تجاه مجازر العدوان السعودي الأمريكي التي كان آخرها مجزرة العدوان في سجن مديرية الزيدية بالمحافظة.
وندد المحتشدون في المسيرة الشعبية باستهداف العدوان الممنهج لمحافظتهم وللوطن بشكل عام وارتكابه أبشع المجازر بحقهم في حي الهنود واستهداف الصيادين باستمرار وانتهاء بمجزرة مديرية الأمن بمديرية الزيدية.
واستنكروا صمت المجتمع الدولي إزاء جرائم الإبادة الجماعية التي يتعرض لها الشعب اليمني، داعين أحرار العالم للوقوف مع الشعب اليمني المظلوم.
كما رفض المحتشدون التهديدات الأمريكية لسواحل الحديدة، مؤكدين وقوفهم مع الجيش واللجان الشعبية للدفاع عن البلاد حتى يتحقق النصر الكامل.
وتتواصل في الحديدة بمختلف مديرياتها الوقفات المنددة والمستهجنة لجرائم العدوان بحق الشعب اليمني وآخرها جريمة استهداف السجناء في مديرية الزيدية، ورفضا للتهديدات الأمريكية لسواحل الحديدة في ظل الصمت الدولي وحقوق الإنسان تجاه ما يتعرض له الإنسان اليمني.

التعليقات

تعليقات