المشهد اليمني الأول| الحديدة

أكد لقاء تشاوري لأبناء محافظة الحديدة، الرفض القاطع للتواجد الأمريكي على الأراضي اليمنية تحت أي مبرر.

اللقاء الذي ضم قيادات السلطة المحلية والمكاتب التنفيذية والمشائخ والعلماء والشخصيات الإجتماعية والمكونات الوطنية المناهضة للعدوان، أكد وقوف أبناء محافظة الحديدة صفا واحدا لمواجهة العدوان السعودي الأمريكي ومخططاته التآمرية على الوطن .

وناقش اللقاء التصعيد الخطير بوصول وحدات من القوات الأمريكية والذي يأتي متزامنا مع مفاوضات الكويت، بالإضافة إلى خروقات تحالف العدوان ومرتزقته المتواصلة والذي يؤكد وجود نوايا لغزو اليمن واحتلاله وتحقيق ما لم يستطيعوا تحقيقه بالحرب.

وأكد بيان صادر عن اللقاء الذي حضره الوكيل المساعد لوزارة الاوقاف والإرشاد الشيخ جبري إبراهيم حسن، وقوف أبناء المحافظة خلف قائد الثورة السيد عبدالملك الحوثي.

وأدان اللقاء التهجير القسري والممنهج لأبناء المحافظات الشمالية بغية إثارة النزعات المناطقية وضرب النسيج الاجتماعي وتمزيقه في سابقة خطيرة تظهر الوجه الحقيقي لمخطط تدمير الوطن بعد فشلهم في تمرير مخطط إثارة المذهبية والطائفية.

وجدد أبناء محافظة الحديدة التأكيد على استعدادهم التضحية في سبيل الدفاع عن الوطن ومواجهة العدوان ومرتزقته ودعمهم لأبطال الجيش واللجان الشعبيه بالرجال والمال والعتاد.

حضر اللقاء التشاوري وكيل أول محافظة الحديدة محمد عياش قحيم ووكيل المحافظة لشؤون الثقافة والإعلام علي قشر ووكيل المحافظة للمديريات الشرقية احمد دهموش.

التعليقات

تعليقات