المشهد اليمني الأول| متابعات

كشفت مصادر عن الغموض والأسرار التي جعلت اسماعيل ولد الشيخ ينسى دوره الإنساني الذي كلف به وتحميله ملف القضية اليمنية وخاصة ملف الحرب الضروس والظالمة التي يشنها تحالف النظام السعودي على اليمن في استهداف تدميري ممنهج للأرض والانسان.
وأكدت المصادر أن اسماعيل ولد الشيخ اصبح موظفا تابعا للنظام السعودي وانه يتقاضى ثمن مغالطاته ودفاعاته عن جرائم النظام السعودي في اليمن وهو ما أكده ناطق التحالف السعودي احمد عسيري بأن ولد الشيخ يتقاضى مرتبا شهريا من سيده محمد بن سلمان.
وقالت المصادر ذاتها ان عسيري قال في احاديث جانبية بأن المبعوث الأممي اسماعيل ولد الشيخ احمد هو مجرد موظف لدى سيده ولي ولي العهد محمد بن سلمان وانه يستلم مرتبا شهريا يصل الى مائة الف دولار ناهيك عن البدل والحوافز والهدايا وغيرها مقابل دفاعه عن السعودية في مجلس الامن الدولي والتلاعب في التقارير وتحويل النظام السعودي من معتدي الى مُعتدى عليه وكذا الالتزام بالقرارات الأممية التي اصدرها ضد اليمن وتحديدا “الانقلابيين”.
وأكدت المصادر نقلا عن عسيري قوله: “لهذا السبب نحن لن نخاف من نتائج مقاتلات التحالف في اليمن لان لدينا ما يبرر واذا لزم الامر بادرنا بطلب هدنة لأشغال الرأي العام الدولي عن اي مشكلة يحاول “الانقلابيون” أثارتها بسبب قصف طيران التحالف والبركة في ولد الشيخ”.

التعليقات

تعليقات