المشهد اليمني الأول| خاص

في صفعة جديدة يتلقاها النظام السعودي كشف الجيش اليمني واللجان الشعبية عن مجموعة جديدة من الأسرى السعوديين، اليوم الجمعة 4 نوفمبر/ تشرين ثاني 2016م، والذين تم أسرهم في المعارك الحدودية خلال الفترة القليلة الماضية، في عدد من المواقع العسكرية السعودية .
مراقبون أعتبروا ماتم الكشف عنه صفعة جديدة للنظام السعودي، والذي يزعم إقترابه من معقل “الحوثي” في صعدة وعن إنتهاء وتحقيق عاصفة الحزم لأهدافها، في حين الواقع أمر آخر، ربما يصل لإسقاط مدن سعودية قريباً .
الأسرى الذين تم الكشف عن أسماهم هم بعض من عديد أسرى آخرين وقعوا في قبضة الجيش و اللجان حيث وزع الإعلام الحربي تصريحات لأربعة أسرى منهم فقط .
وهم الجندي موسى علي عواجي من محافظة صامطة في جيزان، وتم أسره في موقع المخروق العسكري في نجران.
والأسير الثاني هو حسين علي حسين الحارثي رئيس رقباء في القوات البرية بالطائف.

أما الأسير الثالث فهو الجندي بدر بن محمد صلال العتبي من سرية الاستطلاع مجموعة الملك فهد السادس في الرياض الرقم 368950، وتم أسره في موقع سخا بنجران.
الأسير الرابع محمد مطيع صولان جندي في اللواء العاشر وحدة المشاه، وتم أسره في منطقة الربوعة.
وقد كشف الأسرى عن مجموعة أسرى آخرين لا يزالون في قبضة الجيش واللجان الشعبية، تم إلقاء القبض عليهم مع رفاقهم في المواقع المذكورة.
كما طالب الأسرى القيادة السعودية بإيقاف الحرب وغعادة الأمور كما كانت من قبل، وأشادوا بالكرم من قبل اليمنيين مشيرين بأنهم تلقوا العلام ويتم معاملتهم معاملة حسنة من الجيش واللجان الشعبية .

التعليقات

تعليقات