المشهد اليمني الأول| تقارير

ضربة أخرى يسددها الجيش اليمني واللجان الشعبية للعدو السعودي باقترابهما من السيطرة على مدينة نجران ، بالتزامن مع إحراز تقدم كبير في جيزان وعسير ، كل ذلك في وقت تعمد فيه الرياض إلى تحقيق مكاسب ميدانية يبدو أنها لا تزال بعيدة جداً عنها .
تقدم كبير في نجران أحرزه الجيش واللجان الشعبية يوم أمس الجمعة ، رافقه اسقاط موقع ” الحمر ” في منطقة سقام آخر المواقع العسكرية للجيش السعودي لتكون نجران خارجة سيطرة الرياض .
المشاهد المصورة للعمليات الميدانية التي زعها الأعلام الحربي تؤكد أقتراب السيطرة على نجران ، أولى المحافظات المحتلة التي عملت الرياض على حشد المئات من التنظيمات الأرهابية ( داعش + القاعدة ) اضافة الى المئات من المرتزقة إلى جانب الجيش السعودي لصد عمليات تقدم الجيش واللجان الشعبية مسنودة بطائرات الاباتشي السعودية التي شنت عشرات الغارات ولم تحصد سوى الفشل والهزيمة .
المشاهد الموزعة التي بدأت بعمليات قصف للجيش اليمني واللجان الشعبية جرت في الايام القادمة اجبرت الجيش السعودي على التراجع ليقوم الأول بعملية تمشيط للموقع. كما تظهر المشاهد عملية تدمير آليات عسكرية في موقع رقابة “الحمر” في قطاع سقام وكذلك تفجير برج الرقابة وسط انسحاب للجنود السعوديين.
مصدر عسكري قال إن التقدم مستمر في العمق السعودي. وبعد السيطرة على موقع ” الحمر ” سبقها سقواط عشرات المواقع العسكرية السعودية في مناطق الشرفة ونهوقة الايام الماضية . لتكون مدينة نجران بالكامل في قبضة الجيش اليمني واللجان الشعبية خلال الايام القليلة القادمة بحسب ما أثبت في الميدان .

التعليقات

تعليقات