المشهد اليمني الأول| صنعاء

وجهت وزارة الصحة العامة والسكان نداء انسانيا عاجلا لمنظمة الصحة العالمية وكل المنظمات الانسانية والحقوقية حول العالم من اجل توفير العلاجات والمحاليل الطبية اللازمة لامراض السكري والكلى والثلاسيميا.

وقال وكيل وزارة الصحة لقطاع الطب العلاجي الدكتور ناصر بن يحيى العرجلي بان اعدادا كبيرة من المصابين بامراض الكلى والسكري والثلاسيميا باتوا امام خطر الموت المحقق بسبب انعدام الادوية والمحاليل الطبية الخاصة بهذه الامراض جراء العدوان والحصار..

مشيرا الى ان على المجتمع الدولي ان يضطلع بواجباته الاخلاقية والانسانية ازاء هؤلاء المرضى ممن وجدوا انفسهم يدفعون اثمانا باهضة نتيجة صراعات لا يد لهم فيها.

وأضاف بان المستشفيات والمرافق الصحية في مختلف محافظات الجمهورية أصبحت عاجزة عن تقديم الرعاية الطبية للمرضى نظرا لشحة الإمكانيات المتمثلة في نقص الأجهزة الطبية الخاصة بغسيل الكلى وإنعاش القلب الى جانب أسرة العناية المركزة الامر الذى يتطلب على المجتمع الدولي والمانحين تقديم المساعدات العاجلة في هذا الجانب الإنساني.

ودعا الوكيل العرجلي المؤسسات الطبية والانسانية التي علقت اعمالها الانسانية في اليمن الى استئناف انشطتها والمساهمة في تخفيف الاعباء عن السكان المدنيين المتضررين من الاحداث في مختلف انحاء البلاد.

وكان الدكتور العرجلي قد اطلع امس الاول على سير الاداء واوضاع الجرحى والمرضى في كل من المستشفى العسكري والمستشفى الجمهوري بامانة العاصمة

التعليقات

تعليقات