المشهد اليمني الأول| متابعات

قالت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في عددها الصادر اليوم الثلاثاء (8 نوفمبر 2016) إن الحكومة أوقفت تمويل مشاريع كبرى بقيمة 267 مليار دولار أمريكي.
وقالت السلطات السعودية   انها أوقفت  منح العقود لعدد كبير من المشاريع  لأن  “حجم الإنفاق غير متوافق مع العوائد اقتصادية المأمولة من تلك المشاريع” وفقا لبيان صادر عن الحكومة.
وعلى جانب آخر تعهّدت السلطات السعودية بدفع مستحقات القطاع الخاص بحلول نهاية هذا العام. واعتبرت الصحيفة هذا الإعلان بمثابة ” أحدث جهد لاحتواء التداعيات الاقتصادية الناجمة عن انخفاض أسعار النفط”.
وبيّنت الصحيفة أن السعودية  التي تعتمد بشكل كبير على عائدات النفط “تضرّرت بشدة “جرّاء انخفاض أسعار الطاقة منذ العام 2014. وأشارت الى أن الموازنة السعودية شهدت عجزا قياسيا العام الماضي بلغ مقداره 98 مليار دولار, فيما استقرضت هذا العام 27.5 مليار دولار امريكي.
وأكّدت الصحيفة على أن  كبح جماح الإنفاق عن طريق إلغاء أو تأجيل مشاريع البنية التحتية الكبيرة، دفعت شركات كبيره للمقاولات الى حافة الإفلاس مثل مجموعة بن لادن وسعودي اوجيه.
وأشارت الى أن ذلك خلق مصاعب كبيرة للشركات الثانوية التي عجزت عن سداد قروض البنوك المحلية التي تعكف حاليا على معالجة الآثار المترتبة على التباطؤ الاقتصادي.
وأدى تأخر السعودية في دفع مستحقات شركات القطاع الخاص الى تسريح جماعي للعمال في قطاع البناء فيما تقطّعت السبل بعشرات الآلاف من العمال ومعظمهم من آسيا, إثر عدم دفع مستحقاتهم.

jp-7644

التعليقات

تعليقات