بهذه المقارنات إستهجن عبدالسلام تنصل العدوان من مسؤوليته عن تدهور الوضع الإنساني...

بهذه المقارنات إستهجن عبدالسلام تنصل العدوان من مسؤوليته عن تدهور الوضع الإنساني في اليمن

1099
0
SHARE
استهجن الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس وفدها المفاوض كذب العدوان السعودي الأمريكي ومحاولته التنصل عن جرائمه بحق الشعب اليمني وعن مسؤوليته

المشهد اليمني الأول| متابعات

استهجن الناطق الرسمي لأنصار الله ورئيس وفدها المفاوض كذب العدوان السعودي الأمريكي ومحاولته التنصل عن جرائمه بحق الشعب اليمني وعن مسؤوليته في تفاقم الوضع الإنساني في اليمن الذي وصل حد المجاعة بسبب العدوان والحصار.
وقال عبد السلام في منشور له على صفحته في الفيس بوك”: “يحاصرون اليمن براً وبحراً وجوًا ثم يقولون لا علاقة لنا بتدهور الوضع الإنساني والأزمة الاقتصادية !!”
وأضاف “يفرضون حظراً جوياً على كل الرحلات المدنية إلى اليمن ثم يقولون تفاقم الوضع الإنساني لا علاقة لنا به !!”
وتابع “يقصفون المراكز الصحية والطبية وسيارات الإسعاف ومستشفيات أطباء بلا حدود وفقاً لبياناتها الرسمية ويسقط شهداء من العاملين فيها ثم يتهم الآخرين بمنع عمال الأغاثة الطبية من مزاولة أعمالهم !!”
وأشار الناطق الرسمي إلى أن العدوان “يدمر ميناء الحديدة ويقصف المرسى أكثر من مره ويمنع السفن التجارية من الدخول إلى الميناء إلا من استطاع دفع الرشوه ثم يهذي بأن السفن التجارية يتم منعها من الدخول !!”
وذكر: “يقتلون الأبرياء والمدنيين الشيوخ والنساء الأطفال القرى والتجمعات السكانية وأماكن الأفراح والعزاء ودار المكفوفين والمدارس والأسواق والجسور ومصانع الألبان والحليب والبفك والقائمة تطول ثم يقول هذا فقط من أجل استهداف قيادات الحوثي وصالح !!”
وأضاف “يقصف اليمن بكل أنواع الصواريخ المتطورة الحرارية والموجهة ويستأجر مقاتلين من أصقاع الأرض ويشتري مواقف دول وجماعات ويستجدي بكل طاقاته وأمواله دعم عدوانه على اليمن ثم يقول هذا فقط من أجل دعم اليمنيين وإعادة الشرعية !!”.
وشدد على أن تحالف العدوان “لا يعرفون أخلاق الحروب ولا يحترمون القيم الإسلامية ولا الأخلاق العربية ولا الإنسانية، يمارسون الكذب صراحة وبكل وقاحة وبجاحة ويفشلون في تبرير عدوانهم على اليمن ويمارسون بحق اليمنيين كل أنواع التسلط والظلم والحصار والقصف والغطرسة والجبروت والكبرياء ويريدون أن يصدقهم أحد في هذا الهوس والافتراء بأن الحوثيين وصالح يحاصرون اليمن ويمنعون سفن الإغاثة من دخولها إلى اليمن وأن سبب المجاعة وتفشي الأمراض هو مكايدات سياسية وداخلية !!”
وختم عبد السلام بقولة: (لا نحبذ الرد على كل تفاهات دول العدوان ولكن نذكر أن هذا التناقض والمغالطات لا يصدقها عاقل).

التعليقات

تعليقات

LEAVE A REPLY