المشهد اليمني الأول| خاص

وزع الإعلام الحربي يوم الثلاثاء 8 نوفمبر 2016م، مشاهد تظهر تمكنَ أبطال الجيش واللجان الشعبية خلال تقدمِهم في عسير من تدميرِ رقابة السايلة في موقع المجازة العسكري السعودي وتسويته بالأرض بعد أن أجبروا حاميَتَه على الفرار.
وتظهرُ المشاهد لحظة تقدمِ فرقة الهندسة في الجيشِ اليمني واللجانِ الشعبيةِ نحو رقابة السايلة في مجازة عسير، وبعد أن استكملت تجهيزاتها، فجرت الرقابة عن بعد، لينهار مبنى الرقابة، كما انهارت معنويات الجيش السعودي.
وعقب عملية التفجير أكدَ مقاتلونَ في الجيشِ واللجانِ الشعبيةِ أن عملياتِهم لن تتوقف عند هذا الموقعِ بل ستمتدُ إلى ما  وراءَه وتتوسع طالما استمرَّ العدوان والحصار على اليمن.

التعليقات

تعليقات