قيادي حراكي يكشف للمشهد: هادي وبن دغر يمتصون الغضب بإشاعة وصول مبالغ ضخمة لمطار عدن.. وهناك مخطط للهجوم على البنك وإعلان سرقة المبالغ الوهمية (تفاصيل حصرية)

المشهد اليمني الأول| خاص

إحراج شديد عصف بهادي وحكومة بن دغر في المحافظات الجنوبية بعد بدء تسليم الرواتب في المحافظات التي يديرها المجلس السياسي الأعلى، حيث نفذ صباح يوم الثلاثاء معلمين ومعلمات التربية مسيرة حاشدة جابت شواع زنجبار أبين ووقفة احتجاجية للمطالبة برواتبهم المتوقفة منذ ثلاثة اشهر  .
كما حمل المحتجون الحكومة والسلطة المحلية سياسة التجويع وضياع الطلاب من الدراسة وصرف مرتباتهم، مؤكدن بانه سيتم التصعيد وسيتم اطلاق العصيان المدني واغلاق المدارس اغلاقاً تاماً حتى تسليمهم كافة المرتبات المتوقفة لثلاثة اشهر حد قولهم .
كل ذلك دفع هادي وحكومة بن دغر لإطلاق إشاعات تفيد بوصول مبلغ قدرة “300” مليار ريال يمني على متن طائرة إلى مطار عدن الدولي .
وفي تصريحات خاصة للمشهد اليمني الأول قال قيادي في الحراك الجنوبي -رفض الكشف عن هويته للحفاظ على حياته- أن هناك مخطط من هادي بإفتعال هجوم على البنك أو المطار يتبعه إعلان سرقة الأموال للتهرب من المسئولية وتخفيف الضغط والإحتقان الشعبي، سيما بعد صرف الرواتب في صنعاء ولو كانت مجزئه .
وأشار القيادي بأنه من المعيب أن تقوم سلطة عاجزة عن علاج مئات الجرحى أو حتى إخراج قاطرة ديزل لتشغيل الكهرباء أو دفع الإلتزامات لتجار المشتقات النفطية بتغطية فشلها بالكذب على شعب الجنوب -حد تعبيره- والتلاعب بمشاعره، معتبراً بأنها جريمة أخرى تضاف لجريمة الفشل .
لافتاً في تصريحاته بأن تاجر المشتقات النفطية ”العيسي” رفض مؤخراً تزويد المصافي بمادة الديزل ولو بقاطرة واحدة حتى تسليم المديونيات، الأمر الذي تسبب بإنقطاعات متواصلة للكهرباء في عدن ولحج، إنقطاعات أجبرت المدير العام لمؤسسة الكهرباء في محافظة لحج “م.حسين الجوهري” بالتلويح بتقديم استقالته في حال استمرار الوضع المتدهور للكهرباء في محافظة لحج لما هو عليه حاليآ.
وأضاف قائلاً أن تلك أمثلة بسيطة تثبت العجز التام عن دعم بنك عدن بمليون ريال يمني واحد ناهيك عن مليارات الريالات ومبالغ ضخمة كالتي أعلن عنها، مؤكداً بأنها ستكون وجبة دسمة لتنظيمات إرهابية، حيث لا تقوى سلطات عدن على حماية بنك يخزن تلك المبالغ .
ووجهة القيادي الحراكي رسالة لمدير أمن عدن شلال شايع ومحافظ عدن عيدروس الزبيدي، من موقع المشهد اليمني الأول، محذراً إياهم من مشاركة هادي وبن دغر في مخطط التلاعب بالمشاعر وأقوات شعب الجنوب -حد تعبيره- داعياً إياهم للضغط بإتجاه جلب مبالغ رواتب الموظفين فقط لبنك عدن، ومبالغ تفعيل الملف الخدماتي للمواطنين، وترك المبالغ الضخمة مؤقتاً في مأرب وبنوك أهلية مجهولة، حتى تطبيع الأوضاع بشكل يحافظ عليها وعلى أقوات الشعب الجنوبي .
كما دعا القيادي، هادي وحكومته بالكف عن الإحتفاظ بالمبالغ الضخمة كلياً والكف عن المتاجرة بدماء ومشاعر الجنوبيين، والقيام بتفعيل أجزاء بسيطة من تلك المبالغ على المحافظة التي قدمت شهداء وتغرق اليوم بمجاري الصرف الصحي، قائلاً “ألا تستحق تلك الدماء” مشروع صرف صحي يجنب أبناء الجنوب الأمراض القاتلة ويشعر به الجنوبيون بثمار التضحيات” .

التعليقات

تعليقات