بوتين سعيد بفوز غورباتشوف أمريكا.. و ألمانيا في ذروة خوفها من هتلر أمريكا

يعد الرئيس الامريكي الجديد ترامب عدو لدود للدول الثريه الحليفه لامريكا لانه رجل اقتصاد خبير في الابتزاز المالي ولكنه يعد أغبى رئيس امريكي في المجال السياسي والعسكري والاستراتيجي وفق الاعلام الاوروبي ولكن السعاده ظاهره للعيان في الاعلام الصيني والروسي الذي ترجم فوز ترامب الاحمق على العدوانية #هيلاري تجاه روسيا والصين ماهي الا فرصة ذهبية لروسيا والصين لكسر العمود الفقري لأمريكا طالما رئيسها الجديد غورباتشوف النسخة الامريكية وهذا ما يحقق الطموح البوتيني في الانتقام من امريكا جراء انهيار الاتحاد السوفيتي على يد حلفها الرأسمالي العالمي المعادي للسوفيت.
اليمن
أي رئيس امريكي هو عدو ولايهم المواطن اليمني من هو الرئيس المنتخب لان امريكا هي كيان استعماري عالمي مجرم ومالرئيس المنتخب اياً كان سوى منفذ للسياسات الاستعماريه في المنطقة والعالم والقانون الديني والوطني والاخلاقي لدى اليمنيين والذين يؤمنون به هو ان الثقة والفرحة والنجاح نابعه في الاعتماد على الله والعون من الله والتوكل على الله ثم الاعتماد على الذات وبذل الجهود والتحرك الجاد وتحمل المسؤولية . وماأمريكا في الاعتقاد اليمني الصحيح السائد سوى شيطان اكبرمجرم ارهابي استعماري خبيث.
روسيا
قال بوتين في كلمته بحفل تسلّم أوراق اعتماد السفراء الجدد في قصر الكرملين: أريد أن أهنئ الشعب الأمريكي بإنجاز المرحلة الانتخابية الجديدة، وأود أن أهنئ السيد دونالد ترامب بالفوز في هذه الانتخابات. وكان الناطق الرئاسي دميتري بيسكوف قد قال في وقت سابق إن الرئيس بوتين سيتحدث في حفل تسلم أوراق اعتماد السفراء الجدد حول الانتخابات الرئاسية الأمريكية، ويحدد موقفه من فوز دونالد ترامب بالرئاسة الأمريكية. وبالفعل تطرق بوتين في كلمته إلى الانتخابات الأمريكية وكشف موقفه من فوز ترامب بقوله: سمعنا (ترامب) عندما كان مرشحا لانتخابات الرئاسة الأمريكية وهو يَعِد بترميم العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا. ورحب بوتين بشكل مبطن بتصريحات المرشح الرئاسي الأمريكي ترامب بشأن رأب الصدع في العلاقات الأمريكية الروسية، مشيرا إلى أن روسيا ليست مسؤولة عن التدهور الذي أصاب العلاقات الروسية الأمريكية. وأكد بوتين “استعداد روسيا لترميم العلاقات مع الولايات المتحدة”، مشيرا إلى أن من يريد ترميم العلاقات فعليه أن يسير على طريق صعب ، “ولكننا مستعدون لقطع مشوارنا على هذا الطريق”.
ألمانيا
صرّح زيغمار غابرييل، وهو نائب المستشارة الألمانية انجيلا ميركل ووزير الاقتصاد والطاقة، في تصريحات صحفية إنه يعتبر فوز ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية تحذيرا لألمانيا، وذلك لأن ترامب “رائد حركة استبدادية وشوفينية دولية جديدة”. ومن جانبها قالت المستشارة الألمانية انجيلا ميركل للصحفيين اليوم ” نحن قلقون من الرئيس الجديد ونمد ايدينا للتعاون الوثيق” إلى الرئيس الأمريكي الجديد، مؤكدة أن “الشراكة مع الولايات المتحدة الأمريكية كانت ولا تزال وستظل حجر الأساس للسياسة الألمانية الخارجية”.

قراءة: أحمد عايض أحمد

التعليقات

تعليقات