المشهد اليمني الأول| متابعات

بعد تعرضهم لكمائن مشبوهة في البقع، بينت مصادر جنوبية سابقاً للمشهد اليمني الأول أن هنالك مؤامرة للقضاء على ما تسمى بالمقاومة الجنوبية والزج بهم في معارك الموت بدون خطط وبدون كاسحات ألغام .
كما قالت مصادر محلية في محافظة عدن، أن نحو 1200 من المجاميع المسلحة المؤيدة للعدوان السعودي تمكنت من الفرار من معسكر التدريب الذي اعدته السعودية بدولة ارتيريا لاستقبال المجندين من أبناء المحافظات الجنوبية.
ونقلاً عن شهارة نت قالت تلك المصادر في تصريحها للموقع المذكور وصول المجندين الى عدن بعد رفضهم المشاركة في المعارك الدائرة على الحدود اليمنية السعودية.
موضحة أن مئات المسلحين في مليشيات هادي قررت الانسحاب من تحالف العدوان وذلك عقب مصرع العشرات من ابناء الجنوب في المناطق الحدودية.
وكانت السعودية والإمارات انشأت معسكرات تدريب في إريتريا كجزء من الحملة التي تقودها السعودية والامارات ضد اليمن.
وقالت مصادر اعلامية دولية أن إنشاء القاعدة العسكرية الجديدة بدأ العام الماضي في مطار عصب بالميناء البحري الجديد، وقبلت إريتريا ذلك مقابل الدعم السعودي الإماراتي لتطوير البنية التحتية التي ظنت الحكومة الإثيوبية أن الجيش الإريتري سوف يستفيد منها.

المصدر: شهارة نت

التعليقات

تعليقات