القوة النارية للجيش واللجان الشعبية في جنوب السعودية “فتاكة تصنع بشارات”

نيران الجيش واللجان تلتهم الجنوب السعودي بلاسقف هذا الميدانهو من يقول ويكشف ويترجم ويعلن ويكشف مالا يعلمه العامه ..ماذا يحدث للجيش السعودي والمرتزقة في جيزان .

المشهد اليمني الأول| تقرير – أحمد عايض أحمد

هم في نهاية مشوارهم الوحشي وهزموا ونحن بدأنا منتصرين وفي الجديد ندشن العمليات العسكرية الاقوى والاشد والاقسى على الغزاة والمرتزقة .. نفسهم قصير ونفسنا طويل.هذه حرب وليست نزهه ..بنفس القوة وبنفس الزمان وبنفس التكتيك، وبنفس الخطط وبنفس الحركة والفاعلية المدمرة، شنت قوات الجيش واللجان عمليات عسكرية نوعيه من مصغرة إلى متوسطة، إلى كبرى خاطفة في جيزان وعسير ونجران بصريح العبارة “يجهلون كل شيء ونحن نعرف كل شيء عنهم ، كل شيء” وهذا ما يثير جنون الغزاه والمرتزقة ويجعلهم في هستيريا، لأنهم لم يستطيعوا أن يخرجوا من دائرة الهزيمة المفتوحة أبداً .الجيش السعودي والمرتزقة، يعيشون أسوأ وضع عسكري عملياتي شديد وقاسي، وفي إنهيار معنوي كامل وتشرذم وتخبط تنظيمي كبير، لا يملكون أي خطة إنقاذ لمواجهة القادم لأن القادم هوالاسوء في المعركة
*************
ان الجيش واللجان يفرضون سيطرة نارية على 7 مدن كبرى بمنطقة جيزان ” الجوه-العارضه-ابوعريش-صامطه-احد المسارحه-فيفا- داير بني مالك ” ايضا على عشرات المدن الصغيره والقرى الحيويه وهذه السيطرة الناريه تعني ان صواريخ ومدفعية القوات البريه للجيش واللجان تطالها وتدكها باي زمن يحددونه..
***********
الجديد من #جيزان
تمكن اسود الجيش واللجان من تدمير 10 أليات بينهن 2 دبابات ابرامز واعطاب 2 أطقم مع السيطرة على أكثر من خمس قري سعوديه في إطار عملية عسكريه نوعية نفذها أبطال الجيش واللجان الشعبية و سقط خلالها عشرات الجنود السعوديين صرعى وجرحى
ومن جانب اخر تمكن رجال الجيش واللجان من احراق اليتين عسكريتين في موقع الكرس واحراق اليتين عسكريتين في موقع الدفينيه واحراق آليه عسكريه في البحطيط هذا وكشفت مصادر عسكرية ان قوات الجيش واللجان تمكنت من السيطرة على القرية الشرقية من البحطيط، وقلل القرن وإحدى القرى بجوارها وكذا قرية الكرس وقرية مجاورة بجيزان
وقال المصدر العسكري: انه تم السيطرة على الكبري الرابط بين قائم زبيد والعبادية مع خط الخوبة العام مؤكدة انه تم تدمير 6 عربات برادلي سعودية ودبابتي أبرامز وآليتين في العملية وإعطاب اثنتين في الخط العام بالخوبة.
*************
فليتصور المواطن حجم الغارات اليائسه وكم تلقي هذه المقاتلات الغازيه من قنابل متنوعه ومختلفة الاحجام وصواريخ في كل غارة بمعدل مابين 12-الى 28 صاروخ وقنبلة كإسناد جوي لقواتهم البرية ورغم ذلك فشل هذا الاسطول الجوي الغازي من تحقيق شيء، وفشل في تقديم العون الحقيقي والفاعل لقواته البرية بل كثرت اخطائه وقتل العشرات من جنوده وضباطه ومرتزقته ودمر العشرات من الآليات، وهذا دال على أنهم يخوضون المعركة بيأس وتخبط وانهيار نفسي ومعنوي وعسكري وفقر معلوماتي كبير وخطير .لذلك نجد الجندي والضابط السعودي يحلم بايقاف الحرب ولكن قياداته لاتريد ذلك .. والعاقبة للمتقين
.

التعليقات

تعليقات