المشهد اليمني الأول| الكويت

أكد الوفد الوطني في جلسة المشاورات التي عقدت صباح اليوم السبت في العاصمة الكويتية أن اليمن محكوم بالتوافق ورفض التفرد في الحكم.

كما أكد الوفد الوطني أن كل المرجعيات تؤكد على أن البلد محكوم بالتوافق بما في ذلك المبادرة الخليجية التي يصر عليها الطرف الآخر، حيث تنص في أول بنودها على أن البلد محكوم بالتوافق.

وشدد الوفد الوطني على أن مخرجات الحوار الوطني واضحة في الحديث عن التوافق ورفض التفرد في الحكم.

وطرح الوسيط الأممي اسماعيل ولد الشيخ مع اعضاء الوفدين مقترحات لخارطة طريق وتم نقاشها من قبل الطرفين وطرح وجهة نظرهما.

وناقش المتفاوضون في الجلسة المرجعيات الحاكمة للحوار ومن ضمنها وثيقة السلم والشراكة والدستور.

وتم التأكيد في الجلسة على أن قرارات مجلس الأمن لاسيما 2216 عندما يتحدث عن تسليم السلاح والانسحاب فهذا ينطبق جميع الاطراف وليس طرفا واحدا الأمر الذي يوجب مرحلة انتقالية بسلطة تنفيذية جديدة يشارك بها الجميع وتتولى تنفيذ بقية الخطوات والإجراءات التفصيلية.

وكان رئيس وفد أنصار الله محمد عبد السلام أكد في جلسة مشاورات أمس الجمعة أنه لا بد من سلطة توافقية، ومن يدعي أنه حكومة هو طرف بالصراع، وقال “عندما نتحدث عن التوافق نتحدث عن الرئاسة والحكومة”.

جدير بالذكر أن دولة الكويت الشقيقة تستضيف مفاوضات السلام اليمنية انطلقت في 21 إبريل الماضي تحت إشراف الأمم المتحدة، وحضر رئيس مجلس الوزراء الكويتي بالإنابة ووزير الخارجية الشيخ صباح خالد الحمد الصباح أولى جلسات المشاورات.

التعليقات

تعليقات