المشهد اليمني الأول| خاص

عثر مواطنون مساء يوم السبت 12 نوفمبر/ تشرين أول 2016م، على جثة فتاة في العشرينات من عمرها مدفونة بساحل البحر بعدن.
مصادر امنية قالت أن الجثة عثر عليها بالساحل المقابل للمحطة الاذاعية قرب مدينة البريقة.
في حين لم يتم التعرف على هوية هذه الفتاة.. الا ان المصادر الأمنية قالت ان الجثة تبدو عليها اثار تعفن شديدة الامر الذي يرجح ان تكون مدفونة منذ اكثر من اسبوع.
هذا وتشهد المحافظات الجنوبية فوضى امنية عارمة، تسببت بنزوج الآلاف إلى مناطق أكثر أماناً في صنعاء وعمران عيرها.

التعليقات

تعليقات