المشهد اليمني الأول| تقارير

بعد أكثر من عام على العدوان السعودي الأمريكي على اليمن خرج الإعلام العبري ليؤكد فشل واشنطن في الحرب ، متمنيا في الوقت ذاته التوفيق للسعودية.

قبل أسابيع أصدرت المؤسسة الأمنية الصهيونية تحذيراً إلى السفن التجارية الإسرائيلية بوجوب التعاطي مع الشاطئ اليمني كشاطئ دولة معادية.

ووفق المعلّق العسكري في صحيفة “يديعوت أحرونوت” أليكس فيشمان فإنّ لهذا التحذير آثارًا على مسارات الإبحار ومستوى التأهب والحراسة للسفن الإسرائيلية التي تجتاز مختلف منافذ مضيق باب المندب وتدخل البحر الأحمر.

وبرأيه فإن انتصار اليمنيين سيعزز المحور المقاوم الذي يهدد أمن الكيان، وبذلك تجد إسرائيل نفسها مرة أخرى في الجانب نفسه من المتراس مع ما أسماهم الدول العربية “المعتدلة”، غير أن المصلحة المشتركة لتل أبيب والرياض ودول الخليج لا يمكن إظهارها إلى العلن ولا حتى ترجمتها لتعزيز مكانتها الإقليمية حدّ قوله.

المعلّق الأمني في موقع “يديعوت أحرونوت” رون بن يشاي بدوره اعترف بفشل أمريكا في اليمن واستهانتها بالقدرة العسكرية لليمنيين، مضيفا أن الإدارة الأميركية تفضل القيادة من الخلف كما فعلوا في ليبيا، وفي الوقت نفسه يظلّون بعيدين عن الأنظار، فهم يوفّرون معلومات استخبارية فقط للسعوديين حول أهداف داخل اليمن حد زعمه .

وختم بن يشاي قائلاً إنّه رغم الحرب في اليمن، إلّا أن الحملة العسكرية السعودية هي أنباء جيدة بالنسبة لإسرائيل، ولم يتبق لنا سوى أن نتمنى لهم كل التوفيق، لأنّه لا يمكن الاعتماد على الأمريكيين بعد الآن، حسب تعبيره.

التعليقات

تعليقات