المشهد اليمني الأول| خاص- المحويت

حصل “المشهد اليمني الأول” على لقطات فيديو، وثّقت لحظات إنهيار الصخور، وسط هلع وخوف السكان، حيث انهارت كتلة صخرية هائلة الحجم، من اعلى الجبل المطل على قرية “علهان” بمنطقة “خبة” محافظة المحويت، مسببةَ تضرر منازل سكنية، وتدمير اعمدة وشبكات ربط، الكهرباء العمومية للمنطقة، وقطع الطريق الرئيسية، دون حدوث أي خسائر بشرية .

واوضح مصدر خاص “للمشهد اليمني الأول”، أن الإنهيار والذي وقع في نحو الثانية بعد منتصف الليل في قرية بيت علهان بمنطقة خبة عزلة بني عواض مديرية الرجم- شرق مدينة المحويت بنحو ٤٠كيلومتر، نتج عن تشبع الجبال بمياه الامطار المنهمرة على المنطقة، ما أدى الى سقوط هذه الكتلة الصخرية الهائلة، والتي يزيد وزنها عن ألف طن، ما ادى الى تدمير اعمدة وشبكات ربط الكهرباء العمومية وقطع الطريق الرئيسي المودية إلى القرية وتعرض معظم المنازل السكنية ومسجد القرية لاضرار وتشققات بالغة نتيجة سقوط هذه الكتلة من اعلى دون حدوث اي خسائر في الارواح أو المواشي .

واشار المصدر ان هذه الكتلة، الهائلة الحجم، انهارت في مساحة خالية من المباني السكنية، وسط القرية وتدحرجت لمئات المترات إلى الاسفل عبر الطريق العام، بمحاذاة منازل القرية، وهذا ما قلل من حجم الخسائر البشرية والمادية التي كانت ستنجم عنها .

واوضح المصدر ان الحادث سبب حالة من الهلع الشديد لدى سكان المنطقة، والذين نزحوا إلى الاتجاة الاخر من المكان القريب من الجبل، المُطل على القرية، تحسباً من حدوث تساقطات اخرى محتملة، لما بقى من كتل كبيرة اخرى متشققة لا تزال عالقة في الاعلى يتوقع سقوطها في اي وقت، مالم يتم اتخاذ تدابير احترازية مناسبة لتفتيت هذه الكتل المهددة للقرية .

ودعا السكان السلطة المحلية بمحافظة المحويت، ومديرية الرجم، إلى المسارعة في تفتيت الكتل الصخرية العالقة المحتمل تساقطها على القرية في اي وقت .

يُذكر أن الإنهيارات الصخرية والتساقطات الرملية من اعالي الجبال على القرى والمحلات والتجمعات السكانية وعلى رؤس السكان في محافظة المحويت، تتسبب بمقتل أكثر من خمسة عشر شخص على الاقل .

يُشار بأن اخطر هذه الانهيارات، وقعت في العام قبل الماضي، في احدى قرى مديرية “ملحان” حيث لقي 11 شخصاً من أسرة واحدة مصرعهم، بانهيار كتلة صخرية كبيرة، من احد الجبال المُطلة على قرية “المدور” بعزلة قبلة ملحان مدمراً عدد من المنازل في القرية .

التعليقات

تعليقات