البلد لا تحتمل مزيداً من الفوضى !!
لا أدري لماذا هنالك من لا يروق له أن تظل العاصمة صنعاء و بقية المحافظات التي لازالت تنعم بشئٍ من الأمن و الإستقرار على هذا الحال، فيسعى دائماً إلى ما من شأنه إشعال نار الفتنة بطريقة او بأخرى على نحو ما هو حاصلٌ في محافظة تعز و بعض المحافظات الأخرى و كأنه لن يرتاح له بالٌ إلا و قد تدمرت اليمن كاملةً تدميراً كلياً .
نعم الشعب يعاني من كل الجهات بسبب العدوان و تبعاته و آثاره و من حق الناس أن تعبر عن ما يجيش في أنفسهم بالطريقة المناسبة التي لا تعكر صفواً و لا تزعزع أمنا، و لكن ليس من حق البعض أن يستثمر معاناتهم هذه لصالح أهدافهم و أجندتهم الخاصة التي في محصلتها لا تخدم إلا أعداء الشعب و لا تزيد الشعب إلا معاناة و شقاءً أكثر !!
أكلما قلنا آن الآوان للحرب أن تضع أوزارها بين الأخوة الاعداء و للجراح أن تُضَمد و للوطن أن يتعافى، يأتي من يتعمد صب الزيت على النار على حساب أمال و آلام البسطاء بإيهامهم أنه يمثلهم و هو في الأصل يقتات من دماءهم و أشلاءهم ؟!!
واهمٌ كل من يظن أن شعبنا لم يستوعب من الماضي دروساً و عبرَاً، فيريد أن يقوم بإمتطاء صهوته إلى حيث يريد أسياده من الطامعين و الحالمين بتجويعه و تركيعه، فلا يحاول أحدٌ اليوم او غداً ان يتلاعب بمشاعره و عواطفه كما فعل من قبل ذات ربيع !!
شعبنا اليوم أيها الإنتهازيون رغم المعاناة لا شغل له سوى القيام بصد العدوان و الوقوف في وجهه كواجب وطني و اخلاقي يحتم عليه الصبر و الصمود و لن يصغي لأي دعوةٍ تحرفه عن هذا المسار، فهل أنتم منتهون ؟!!

بقلم الشيخ عبدالمنان السنبلي

التعليقات

تعليقات