بدخول اليمن أعتاب المئوية السابعة للعدوان.. مطلوب من كل يمني الآتي

ونحن على اعتاب المئوية السابعة من العدوان نؤكد على ضرورة التمسك بالوحدة الداخلية ومواصلة الصمود في وجه العدوان الغاشم والقذر التي تشنه على اليمن أرضاً وإنساناً أعتى الإمبراطوريات العسكرية والمالية في العالم .
كما نؤكد على الترفع فوق الصغائر والأنانيات والتعصبات الحزبية والمناطقية والفكرية وتجنب الممارسات المستفزة للآخر والعمل على ما يجمع ويوحد والتخلي عما يشتت ويمزق وان تكون تعاملاتنا وأنشطتنا وتحركاتنا بحجم الوطن لا بحجم الجماعة والحزب والمنطقة .
لإننا لن نكون كباراً إلا بكبر الوطن وما دون ذلك يجعلنا صغاراً ومن اهل الدون الأدنى كما نؤكد ونشدد على ضرورة ان يكون المجلس السياسي ومجلس النواب هما الممثلان الوحيدان للشعب وان تكون القوى السياسية داعمة لا معرقلة لاعمالهما وعليهما الاسراع بتشكيل الحكومة واسناد أمور ادارة الدولة لجهاتها المختصة كي تتحمل مسئولياتها بعيداْ عن التدخلات الجانبية العارضة التي لم يعد لبقائها حاجة.
بل ان بقائها اصبح استفزازياً للكثير ومستغلاً من الكثير لإثارة المشاكل الداخلية نؤكد اخيراً على ضرورة تشكيل فريق حوار موحد وبرآس واحد يمثل الجميع ويخضع لتوجيهات المجلس السياسي الاعلى ويحترم تضحيات الشعب اليمني ودماء أبنائه ويجسد تطلعاته وآماله ويبحث عن الحلول التي تحافظ على وحدته وحريته واستقلاله وصيانة شرفه وعزته وكرامته…والسلام .

بقلم: هلال المرادي

التعليقات

تعليقات