مراهق “داعشي” ينفجر وسط أسرته ويقتل جميع أفرادها شرق الموصل

659

المشهد اليمني الاول|متابعات

أباد مراهق ينتمي لتنظيم “داعش” أسرته المكونة من ستة أفراد بالكامل اليوم الأربعاء عندما انفجر حزام ناسف كان يرتديه داخل منزله شرق الموصل.

وبحسب “السومرية نيوز”، نقلا عن مصدر محلي قوله إن “مراهقا ينتمي الى تنظيم “داعش” ضمن ما يعرف بكتيبة فتيان الخلافة، عاد لمنزله في حي الوحدة شرق الموصل وهو يرتدي حزاما ناسفا وزعه التنظيم على افراد الكتيبة”، مشيرا الى أن “الحزام الذي يرتديه المراهق انفجر داخل المنزل ليتبين فيما بعد أن جميع أفراد أسرة المراهق البالغين ستة، بينهم ثلاثة أطفال، قتلوا بالانفجار”.

وأضاف المصدر أن “قيام المراهقين والصبية الصغار بحمل الأحزمة الناسفة وهم يتجولون في الأزقة والأحياء خاصة في الجانب الأيمن للموصل أصبح واضحا جدا، وهو يأتي ضمن استراتيجية يعتمدها “داعش” في إطار تعزيز قبضته على الأرض وارهاب الأهالي”.

جدير بالذكر أن تنظيم “داعش” سيطر على مدينة الموصل في 2014، والتي غدت بعد ذلك من أهم معاقل التنظيم في البلاد، فيما تستمر القوات الأمنية ضمن عمليات “قادمون يا نينوى” التي انطلقت في 17أكتوبر في عملياتها لتحرير المحافظة من قبضة التنظيم، لتحقق وخلال فترات متقاربة انتصارات كبيرة.

التعليقات

تعليقات