المشهد اليمني الأول| أبين

أحبط متظاهرون يوم الاربعاء محاولة متقاعد كان يحتج على عدم صرف راتبه منذ اشهر احراق نفسه وسط الشارع العام بزنجبار عاصمة محافظة ابين .
وتصاعدت الاحتجاجات لموظفي الدولة بمدينة زنجبار وقطع الخط الدولي الرابط بين مدينة عدن والمدن الأخرى ويأتي هذا التصعيد للأسبوع الثالث على التوالي احتجاجا على عدم صرف مرتباتهم المتوقفة لأربعة أشهر حيث وقف معلمو وموظفي القطاع الحكومي إمام ديوان المحافظة تعبيرا على التعسفات التي يتعرضون لها هم وأسرهم من انقطاع مرتباتهم التي تعول أولادهم  .
 الجدير بالذكر إن السلطة المحلية بقيادة د / الخضر السعيدي الهاربة في كود النمر غير مكترثة لمعاناة الموظفين ناهيك عن تردي الخدمات في شنئ المجالات والقطاعات وخاصة في التربية والتعليم
 و يوشك هذا العام  على الانتهاء والطلاب لم يتحصلو على التعليم الجيد جراء الاضطرابات التي تعانيها الإدارات المدرسية من التغييرات التي جرت على مدراء المدارس مما شكل فجوة بين هيئات التدريس والإدارات الجديدة وكل تلك المشاكل تنعكس سلبا على الطلاب
 وتحدث احد الموظفين يدعى عيدروس محمد علي قنان بأنه سيقوم بإحراق نفسه إمام ديوان المحافظة لأنه لا يستطيع إن يأتي بالمأكل والمشرب لاولادة مشيرا انه ليس  بسارق أو متسول .
و ناشد المعلمون وموظفي القطاع الحكومي رئيس الجمهورية والسلطة القاطنة بكود النمر توفير مرتباتهم المتوقفة لأربعة أشهر .

التعليقات

تعليقات