قرابة 500 من المجندين العائدين من إريتيريا يعقدون لقاء في ردفان ويهددون بالتصعيد في حال لم يتم الإستجابة لمطالبهم

2137

المشهد اليمني الأول| متابعات

بعد أن عادوا من معسكرات إريتيريا بدون أسلحتهم الشخصية والتي أخذها التحالف منهم، أُقيم لقاء موسع بعد ظهر الجمعة في منصة الشهداء بمدينة الحبيلين عاصمة ردفان محافظة لحج .
حيث دعا للقاء أفراد من أبناء ردفان عادوا من إرتيريا بعد أن قضوا فترة تدريب في معسكر تابع لتحالف العدوان، وكُرّس اللقاء لمناقشة وضعهم بعد العودة والذي لم ينظر له من قبل السلطة التابعة لتحالف العدوان خاصة بعد أن قضوا فترة تدريب قصيرة وتم أخذ أسلحتهم بغية انقضاء فترة التدريب وتُعاد لهم ولكن لم يتم ذلك .
وقد أوضح “راجي عبدالكريم” أحد الأفراد العائدين من أريتيريا، أن اللقاء تطرق أيضاً إلى مناقشة معرفة مصيرهم الحالي الذي أصبح غير واضح كما قال و” ذلك بعد عودتنا دون سلاحنا الشخصي الذي أخذه التحالف منا”.
كما صدر عن اللقاء بيان دعا فيه المشاركون السلطة وقيادة مايسمى الحزام الأمني بردفان ومشائخ ردفان والقائد العسكري في حضرموت هيثم قاسم، إلى مساعدتهم من خلال متابعة الجهات المختصة والتحالف لترتيب وضعهم ودمجهم في الوحدات العسكرية.
وأوضحوا أنه إذا لم يتم الالتفات لهم فإنهم سيلجؤون إلى خيارات تصعيد ينظر لها بالجدية .
هذا وقد قام المشاركين بتسليم المحضر الذي تم الخروج به إلى الشيخ عارف القطيبي والقائد عثمان معوضة، اللذان وعدا أنهم سيكونون ضد أي عمل يخل بأمن واستقرار ردفان وأنهم سيبذلون جهدهم لحل المشكلة التي يتقاسمها ٤٩٣فرداً .

المصدر: الجنوب اليوم

التعليقات

تعليقات