المشهد اليمني الأول| متابعات

رغم نفي السلطنة وجود أي عمليات تهريب عبر اراضيها باتجاه اليمن، جدد التحالف السعودي اتهاماته لسلطنة عمان بتهريب أسلحة لجماعة انصارالله الحوثيين .
حيث أشارت صحيفة الوطن السعودية إلى ان قوات هادي والاصلاح أحبطوا “محاولة تهريب عدد كبير من أجهزة الاتصال للحوثيين” مضيفةً بأن عناصر نقطة أمنية “اشتبهوا في إحدى السيارات التي تحمل لوحة “تصدير” قادمة من دولة مجاورة” قبل ان يكتشفوا انها تحمل “أجهزة لاسلكية متطورة” .
ورغم اشارات الصحيفة السعودية إلى سلطنة عمان، إلا أنها وصفتها بالدولة المجاورة عندما قالت “أن محافظة المهرة تشهد إحباط كثير من محاولات تهريب الأسلحة والمعدات والأموال من تلك الدولة” .
هذا وتملك محافظة المهرة اليمنية حدودا مع سلطنة عمان ولا يتواجد فيها الحوثيين، وهو ما أكده العمانيين بأن عملية التهريب من أراضيهم باتجاه اليمن بعيدة عن المنطق .
ويرى مراقبون أن تلك الإتهامات تأتي بهدف التخفيف عن التحالف كونه لم يحقق الأهداف المعلنة لعاصفة الحزم ما زاد الأمر تعقيداً وإحراجاً للتحالف كلما مرت الأيام، حيث وأن إشاعات كهذه ستخفف عن التحالف أعباء يتحملها، على قاعدة أن عدم تحقيق الأهداف هو نتيجة إسناد جماعة الحوثي من الخارج .

التعليقات

تعليقات