المشهد اليمني الأول| المكلا

قتل 5 جنود وجرح 6 آخرين اليوم الإثنين جراء تفجير انتحاري استهدف مقرا أمنيا في منطقة الحلة بمدينه المكلا عاصمة محافظة حضرموت جنوب شرق اليمن.

وذكرت مصادر محلية بأن ” انتحاريا يقود دراجة نارية استهدف حاجزا عسكريا في منطقة الحلة إلى الجهة الغربية من مدينة المكلا، ما أدى إلى سقوط قتلى وجرحى”.

وكانت مدينة المكلا شهدت يوم أمس الأحد تفجيرا انتحاريا استهدف معسكر النجدة أسفر عن مقتل 25 مدنياً وجرح 60 آخرين، كانوا يعتزمون الالتحاق بالشرطة في المدينة”.

وأعلن “داعش” مسؤوليته عن التفجير، وقال في بيانٍ نشرته مواقع إخبارية مقربة منه “قام أبو البراء الأنصاري بتفجير حزامه الناسف وسط تجمُّعٍ لمرتدي عناصر الأمن داخل مبنى النجدة بمدينة المكلا”.

وتناقل نشطاء يمنيون على مواقع التواصل الاجتماعي، معلومات تشير إلى علاقة مفترضة بين حزب الإصلاح (الإخوان) ومنفذ تفجير معسكر النجدة في المكلا.

ورغم إعلان حسابات على الانترنت مسؤولية “داعش” عن الهجوم الدامي، إلا أن نشطاء يمنيين أكدوا أن المنفذ من طلاب جامعة حضرموت وعضو فاعل في نقابة طلابية دعمت فوز حزب الإصلاح في الانتخابات الجامعية.

التعليقات

تعليقات