المشهد اليمني الأول| خاص

أعلنت قوات الجيش اليمني واللجان الشعيبة اليوم الأربعاء 23 نوفمبر/ تشرين أول 2016م، استكمال السيطرة على اخر مواقع مرتزقة العدوان السعودي الأمريكي في صحراء البقع في نجران.
مصادر عسكرية أفادت للمشهد اليمني الأول أن وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية تمكنت من دحر المرتزقة وتطهير آخر مواقعهم في البقع والتباب الرملية .. فيما أحكموا السيطرة على 3 مواقع عسكرية مطلة على مدينة نجران وأكدت المصاد مصرع وإصابة مقتل وجرح العشرات في صفوف المرتزقة  وفرار جماعي لمن تبقى منهم خلال عملية استكمال السيطرة على اخر مواقعهم في صحراء البقع.
الى ذلك  قالت مصادر مطلعة أن خلافات كبيرة نشبت بين الجيش السعودي والمقاتلين اليمنيين القادمين من محافظة أبين جنوبي اليمن وأوضحت المصادر أن ضباطاً سعوديين اتهموا المسلحين اليمنيين بأنهم لايقومون بعملهم على أكمل وجه ويسعون وراء المال الذي تقدمه له السعودية نظير قتالهم في جبهات جيزان بمواجهة الجيش اليمني والحوثيين.
وأضافت المصادر أن احد قادة المسلحين اليمنيين رد على الضباط السعوديين بأنهم جبناء ولا يجرؤون على الدفاع عن حدود بلدهم وأنه ومقاتليه جاءوا لحماية السعوديين من هجمات الجيش والحوثيين.
وتفيد المصادر بأن الخلافات تطورت إلى اشتباكات بين الطرفين وقام المسلحون اليمنيون بالاستيلاء على طقمين تابعين للجيش السعودي ونتجية لذلك، استدعى عقيد بالجيش السعودي قائد المسلحين اليمنيين ويدعى “بسام المحضار” والذي بدوره قام بتسريح المسلحين التابعين له ممن دخلوا في الشجار مع السعوديين وتمت إعادتهم إلى ابين جنوبي اليمن.
يذكر ان الجيش السعودي استقدم الآلاف من المسلحين الجنوبيين بينهم عناصر متشددة من تنظيم القاعدة للقتال في جيهات نجران وجيزان في عملية تجنيد تم الاعلان عنها من قبل الطرفين كما يتواجد مسلحون يمنيون في منطقة الموسم بجيزان والذين ينطلقون في هجمات متكررة على مديرية ميدي بمحافظة حجة اليمنية.

التعليقات

تعليقات