المشهد اليمني الأول| تقرير خاص

بلمح البصر تبخرت الظاهرة الصوتية لمرتزقة تعز، بعد إدعائهم إنتصارات هلامية لم تتعدى بضعه شوارع لاتتجاوز 5 كم مربع، إرتكبوا في مجازر بحق المدنيين وقصف الأسواق .
وفي سياق الهجوم المضاد الذي تتأهب له وحدات الجيش اليمني واللجان الشعبية، تساقطت عشرات الجثث التي غرها دعايات ماكينة هادي لمنع قرار الأمم المتحدة بالتخلي عنه، حيث دكّت مدفعية الجيش واللجان الشعبية، اليوم الخميس، تجمعاً لمرتزقة العدوان السعودي الأمريكي وآلياتهم جنوب مدينة ذباب، بالقرب من باب المندب بعدد من القذائف.
مصادر عسكرية أفادت للمشهد اليمني الأول، عن استهدف تجمع لمرتزقة العدوان وآلياتهم جنوب مدينة ذباب بالقرب بقذائف مدفعية، مؤكداً تحقيق إصابات مباشرة.
أما في من منطقة الضباب، لقي أحد منافقي العدوان مصرعه اليوم الخميس على أيدي الجيش واللجان الشعبية في جبهة الضباب بمحافظة تعز.
وكان عدد كبير من مرتزقة ومنافقي العدوان السعودي الأمريكي قد لاقوا مصارعهم وجرح آخرون أمس الأربعاء في محاولة تقدم في محيط الجحملية، كما دمرت آلية لهم خلال مواجهات في منطقة صالة في محافظة تعز.
من جهته وزع الإعلام الحربي مشاهد ساخنة من معارك تعز، والتي كبدت جحافل مرتزقة العدوان الأمريكي السعودي خسائر فادحة بالأرواح والعتاد .. وأفضت إلى سيطرة كاملة للجيش واللجان الشعبية على التبة السوداء وتبة المحضار بمنطقة الضباب في تعز .

وإثر ذلك من خيبات لم تحتمل قوى مرتزقة العدوان هزائمها المتوالية، وكالعادة قامت بقصف منازل المواطنين بمديرية الوازعية وعزلة الضباب.
مصادر عسكرية أكدت للمشهد اليمني الأول، أن مرتزقة ومنافقي العدوان قصفوا منازل المواطنين في منطقتي الشبكة وقشابة والقرية الحمراء بمديرية الوازعية في محافظة تعز بمختلف أنواع الأسلحة، موضحاً أيضا قصف منازل الموطنين في قرية الروم بالضباب.
ويأتي ذلك في سياق استهداف العدوان السعودي الأمريكي ومرتزقته المستمر للأحياء السكنية والممتلكات العامة والخاصة بمختلف أنواع الأسلحة في عدة محافظات.
هذا ومن المتوقع في الأيام القليلة القادمة مفاجئات تقضي على الظاهرة الصوتية لمرتزقة تعز حيث وأن إعداد ضخمة تتأهب لأمين تعز من مجاميع الإرهاب القاعدي والداعشي التكفيري، والتي إرتكبت جميع أنواع الجرائم من قتل ونهب وسرقة وتقطع للطرقات ونشرت الفوضى والإرهاب في الحالمة تعز .

التعليقات

تعليقات