الحمقَى و حصاد الحماقات !

637

الحمقَى و حصاد الحماقات !

أخرسوا مسامعنا و كسروا رؤوسنا و هم يتناولون مسألة الشرعية و الإنقلاب و كأننا لم نكن على إطلاعٍ كاملٍ بما جرى منذ البداية . تقولون أنكم أصحاب الشرعية الحقيقية.
و لم تخبرونا من أين إكتسبتم هذه الشرعية المزعومة أصلاً! هل حصلتم عليها بموجب الدستور اليمني المستفتى عليه ام بموجب إتفاقية سياسية (المبادرة الخليجية) جاءت كعملية توافقية بين السياسيين للحيلولة دون وقوع البلاد في إتون الفتنة ؟ أما و قد وقعت البلاد في إتون هذه الفتنة و تجاوزت المحظور و الممنوع، فإن هذا يُعَدُّ بمثابة إعلان وفاة للمبادرة الخليجية ناهيك عن كونها مزمنة بعامين فقط، فلماذا إذاً تطالبونا الإلتزام بإتفاقية أصبحت في حكم العدم ؟
ما فعله الحوثي هو أنه وصل إلى السلطة بالطريقة التي أوصلتكم إليها من قبل ! فلماذا يكون إنقلابكم ثورة و ثورته إنقلاب ؟! المشكلة يا سادة هي أنكم تريدون أن تجعلوا من الباطل حقاً و من الخطأ صواباً و تصرّون على أن تحملوا أطرافاً غيركم تبعات أخطاءكم دون حتى أن تعترفوا بها أو تقوموا بمراجعتها و مراجعة أنفسكم . هل سألتم أنفسكم لماذا أنتم تخسرون و تتآكلون بينما غريمكم في الضفة الأخرى يحرز كل يوم المزيد من النقاط على حسابكم سواءً على المستوى السياسي او الشعبي ؟!
طبعاً لا يحاول أحدٌ منكم أن يقنعني أن المسألة مجرد ضربة حظ أو ناتجة عن مغالطاتٍ و مرواغاتٍ مافتأت توقعكم دائماً في مصيدة التسلل ! المسألة ببساطة شديدة هي انكم إبتلعتم الطعم بسهولة و سلكتم منذ البداية الطريق الخطأ و مضيتم دون ان تلتفتوا لحظةً واحدةً إلى الوراء، فجاء من إستطاع إستثمار حماقتكم هذه لصالحه و إستأثر بالكعكة لنفسه لتجدوا أنفسكم في آخر الأمر خارج الحلبة و خارج السباق خاسرين ! هارد لك أيها الحمقى !! .. هارد لك !!

بقلم الشيخ عبدالمنان السنبلي

التعليقات

تعليقات