ما سبب تزامن هذه الأخبار الثلاثة التالية؟
_وصول هادي ورموز الخيانه خاصته مع قوات امريكية الى عدن
_وصول قوات مرتزقة من ميناء إيلات الصهيوني الى ارتيريا قبالة سواحل تهامة
_الدعوة للنزول الى شوارع صنعاء مطالبة بالمرتبات
السبب هو ما تحدثنا عنه كثيراً تحويل حقيقة الحرب من كونها عدوان للتحالف الصهيوسعودي ضد اليمن الى حرب يمنية يمنية تحت عناوين شتى مناطقية وطائفية وعنصرية وتقسيمية (آقليمية) وغيرها تستخدم فيها كل الاساليب الدنيئة والرخيصة التي طالما استخدمها الخونة والعملاء منذ 11/ فبراير 2011 وحتى اليوم .
والتي منها استغلال حاجات الناس والمتاجرة بمعاناتهم لمكاسب سياسية مريضة وحقيرة كحقارة اصحابها سيشنون حرب شطرية بقيادة امريكية تحت عنوان #تحرير_تعز .
وسيحاولون القيام بإنزال بحري على سواحل الحديدة والمخاء وباب المندب بمرتزقتهم الواصلين من موانئ اسراييل الى ارتيريا وسيشغلون الناس بالنزول الى الشوارع لاحداث فوضى عارمة في العاصمة لإرباك المشهد وتمكين الفارون من صنعاء من العودة اليها تحت غبار الفوضى التي ستحدث هل هناك من لم يستوعب المؤامرة بعد؟
هل لا زال لدينا أغبياء سيسمحون لأولئك الأنذال استغلالهم والمتاجرة بدمائهم وحاجاتهم وفقرهم ومعاناتهم؟ هل من قائل #أنا_نازل؟ بالنسبة لي #انا_طالع المرء يضع نفسه حيث يشاء .

بقلم هلال المرادي

التعليقات

تعليقات