المشهد اليمني الأول| متابعات

رداً على تصريحات رئيس هيئة الأركان الإيراني بإنشاء تواجد مستقبلي في اليمن، قال رئيس المجلس السياسي الأعلى الاستاذ صالح الصماد في منشور له على صفحته الخاصة بموقع التواصل الاجتماعي ” فيس بوك ” : مهما كان حجم التآمر والعدوان ومهما كانت امكانياته العسكرية والدعم الدولي اللامحدود واستطاع ان يحقق تقدما هنا او هناك برا او بحرا او جوا على حساب سيادة واستقلال اليمن فان ذلك لا يعني ان تراب اليمن ومياهه الاقليمية اصبحت مستباحة لمن هب ودب ليتباهى اي طرف صديق او عدو متواطئ او محايد قوي او ضعيف بان بامكانه ان يجعل من اي شبر من ارض اليمن ومياهه وطأة قدم .
وأضاف الصماد : اليمنيون سيدفنون كل من انتهك سيادتهم مهما كانت المبررات عاجلا ام اجلا وسياتي اليوم الذي تتحرر فيه كل ذرة من جغرافيا اليمن من انجاس ال سعود وحلفاءهم واربابهم الامريكان .
واشار رئيس المجلس السياسي الأعلى في سياق كلامه : وعلى من تسول له نفسه باقتراف اي خطيئة بالاقدام على التأسي بدول العدوان في التواجد في اي شبر يمثل انتهاكا لسيادة اليمن حتى ولو باسم الدفاع عن اليمن ان يعلم انه لا فرق بينه وبين من سبقوه في نظر الشعب اليمني وسيواجه بكل عنفوان فلا منة لاي طرف على الشعب اليمني فالصديق خذلنا قبل العدو واستغل قضيتنا لمصالحه الخاصة قبل ان يتحرك بانسانيته .
جاء هذا بعد أن قال رئيس هيئة الاركان العامة المشتركة الايرانية اللواء محمد باقري، أنه وبهدف الحضور بالبحار البعيدة والتصدي للقرصنة، يتعّين ايجاد اسطول بحري في المحيط الهندي على غرار بحر عمان، ومن المحتمل ان تصبح لدينا قاعدة في سوريا أو اليمن يوما ما.
واختتم الاستاذ صالح الصماد حديثه : وهذا عهد قطعناه على انفسنا وامام شعبنا ان لانساوم على كرامة واستقلال وسيادة بلدنا .

التعليقات

تعليقات