لماذا خراج قاهر1 بقاعدة اللمواة السعودية “استخباري” ؟.. وكيف بعث برسالة “عسكرية” على أكثر من صندوق بريد

يبدو أن قيادة القوة الصاروخية اليمنية اختارت الوقت المناسب لإخراج صاروخ “قاهر1” إلى قاعدة عسكرية استخبارية سعودية لايعلم بها أحد وهذا الخراج الباليستي هو ضربة استخبارية يمنية قاتلة لمنظومة الحماية السرية المكلفة بحماية المنشئات العسكرية السرية السعودية.

المشهد اليمني الأول| خاص – أحمد عايض أحمد

حيث يتزامن الإعلان عن نجاح ضربة الصاروخ الباليستي لقاعدة اللموه فيما يتجلى ان هذه الضربة الصاروخيه اخذت طابع استهداف المنشئات العسكريه السريه ولا يخفى الامر اليمني انه مشروع قرار استهداف بشقيه الاستخباري والعسكري واسع النطاق والى العلن يخرج حقيقة القوة الاستخباريه اليمنيه وبحيز التطبيق من هذه الليله المباركه ومن جانب ضربة معنويه ركزت على قيادة الغزاه العسكرية والاستخباريه العليا..
*********
لاشك ان بعد كل ضربة صاروخيه يسارع الغزاه والمرتزقة الى السخريه والتقليل من شأن الضربات الصاروخيه اليمنيه وهذا امر وارد من عدو منهار عسكريا واستخباريا لان من طبيعة الفاشل والمهزوم ان يستخدم سلاح السخرية .
لذلك إن الصاروخ البالستي اليمني “قاهر1″ اصبح اسطورة الردع اليمنية وكابوس لأعداء اليمن ويمثل رسالة ” استخبارية بالمقام الأول وعسكرية بالعمل الدفاعي كمرحلة جديدة تدشنها القوة الصاروخية ضد المنشئات العسكرية السرية السعودية ووزعت على أكثر من صندوق بريد، في ظل ما يشهده اليمن من تطورات عسكرية حاسمة في الميدان لصالح الجيش واللجان الشعبية.
*********
لذلك وفي ظل ما يشهده اليمن من تطورات عسكرية حاسمة، ومعارك سياسية وعسكرية ضارية، يسعى اليمن إلى تطوير قدراته العسكرية وترسانته الصاروخية في ظل عدوان وحصار وهي سابقه.. وذلك من خلال تصميم الخبراء اليمنيين اجراء تجارب صاروخية جديدة في ميدان عملياتي حقيقي ، تمثل خطوة استراتيجيه على صعيد تقوية مكانة اليمن الإقليمية والدولية مابعد العدوان وهو مسعى استراتيجي وجزء لايتجزأ من اعداد اليمن الجديد نفسه بكل مقوماته وخصوصا العسكرية والاستخبارية من خلال وضع الكوادر والمتخصصين في اختبار عملياتي جدي وحقيقي ينتج ذلك الى تأهليهم وصقل مهاراتهم بصورة عالميه وعالميتها تأتي من خلال بذل الجهود واستمرار العمل الدفاعي المتعدد لمواجهة عدوان اقليمي – دولي ضد اليمن ، وفي الوقت ذاته يطلق به عدة رسائل للدول الغازيه والكيان السعودي المنهار والمهزوم على وجه التحديد كونه العدو التاريخي الاول لليمن في المنطقة يليه الكيان الصهيوني المجرم.
نص الخبر : “أطلقت القوة الصاروخية صاروخ قاهر-1 البالستي على قاعدة اللموة السعودية التي تم إنشائها مؤخراً بشكل سري في خميس مشيط بقطاع عسير. وحقق الصاروخ هدفه بنجاح ” اذن يعد هذا الصاروخ والمُصنع من قبل خبراء يمنيين في “منشئات عسكريه يمنيه صناعيه سريه ” هو صاروخ روسي المنشأ وفي الاصل صاروخ “ارض-جو” وتم تعديله بشكل كامل واطالة مداه وتزويده برأس حربي ذو قوة تدميريه كبيره . .بل تم اعادة تصنيعه بشكل كامل ليصبح صاروخ باليستي “ارض-ارض” لذلك حتما انه اصبح صاروخ يمني 100%.
اليمن بات بلد لايستأذن أحد لتعزيز قدراته الدفاعية والصاروخية، ويتابع الشعب اليمني بشغف وسرور وبحزم برامج اليمن الدفاعية خاصة في المجال الصاروخي حيث يعتبر الصاروخ الباليستي بكل فئاته وانواعه ومدياته ومهامه أحد أمثلة اليمن البارزة” اليوم والتي تلقى اهتمام اعلامي اقليمي وعالمي .
تناقلت بعض الأقاويل التي تتحدث عن سبب تسمية الصاروخ بهذا الأسم “قاهر” ولكن الصاروخ يتحدث عن نفسه ويقول إن الاسم جاء تيمنًا باسم كل رجل يمني حر عزيز كريم مجاهد مقاتل في الميدان هز أركان الكيان السعودي الوهابي الارهابي وتحالفه العدواني وهو صاروخ باسم كل مقاتل من مقاتلي الجيش واللجان “قاهر الغزاة والمرتزقة والارهابيين ..تحية لرجال القوة الصاروخيه..اليمن ينتصر..

التعليقات

تعليقات