استباقا لـ«العساكر».. قراصنة يخترقون موقع الحكومة القطرية والقاهرة تشوش على «الجزيرة نت»..

1462

المشهد اليمني الاول |متابعات

اخترق قراصنة إلكترونيون، الأحد، موقع الحكومة القطرية، ووضعوا صورة للجيش المصري مكتوب عليها «العسكرية المصرية شرف».

جاء ذلك، عقب حجب موقع قناة «الجزيرة» القطرية في مصر، لعدة ساعات قبل عودته من جديد للعمل.

ونشرت صحيفة «اليوم السابع»، ذائعة الصيت في مصر، صورا لموقع الحكومة القطرية، وقد تعرض لاختراق إلكتروني، حيق وضع القراصنة صورة للجيش المصرى مكتوب عليها «العسكرية المصرية شرف.. الانضمام لصفوف جيشنا العظيم حامي الأرض والعرض هو شرف لكل مصرى».

كما كتب القراصنة على الموقع عبارات مسيئة للقيادة القطرية، والأمير «تميم بن حمد»، امير دولة الكويت، ووالده ووالدته.

في الوقت نفسه، عاد موقع قناة «الجزيرة» القطرية في مصر، للعمل بشكل طبيعي، بعد حجبه لساعات، ونشروا عبارات مسيئة بدلا منه.

ونقل موقع «رصد»، أن مصر حجبت موقع «الجزيرة» قبل ساعات من عرض فيلم «العساكر» الذي سيذاع عبر القناة، في تمام التاسعة مساء اليوم، بتوقيت القاهرة.

وبات فيلم «العساكر»، الذي يتحدث عن التجنيد الإجباري في الجيش المصري، ويعرض على شاشة قناة «الجزيرة، اليوم الأحد، عنوانا رئيسيا في مجموعة من البرامج والصحف المصرية،

للدرجة التي طالب فيها الإعلامي المصري «مصطفى بكري» المؤيد للنظام، حكومة بلاده بالرد بقوة على ما أسماها «مؤامرة قناة الجزيرة»، مبررا دعوته بأن مصر في حالة حرب مع أمير قطر وقناته.

ودعا «بكري»، خلال برنامجه «حقائق وأسرار» على فضائية «صدى البلد»، مساء الجمعة، النائب العام بوضع أمير قطر الشيخ «تميم بن حمد آل ثاني» على قوائم الترقب والوصول حتى يتم القبض عليه حال زيارته مصر.

جاء ذلك بعد بث الإعلان الترويجي للفيلم، حيث كانت أحكام الإعلام المصري جاهزة، فأعادوا إخراج الفيلم في مخيلتهم، وبدؤوا في التهديد والوعيد لدولة قطر وأميرها وقناة «الجزيرة».

من جهته، قال «عماد الدين السيد»، مخرج الفيلم إنه ليس ضد الجيش المصري أو التجنيد الإجباري، بل منحاز له، نافيا أن يكون هناك توجه قطري أو خلافه للإساءة إلى جيش بلاده.

وذكر «السيد» أنه لم يخدم بالجيش المصري، مشيرا إلى أنه وصل إليه ردود فعل رافضة للفيلم، بعضها جعله ضد العسكرية المصرية، ولكن الحقيقة أن هذا استباق واتهام في غير محله.

والفيلم الوثائقي مدته 52 دقيقة، وفق مخرجه المصري، ويبث مساء اليوم الأحد، عبر قناة «الجزيرة» القطرية، وفيه مشاهد كثيرة تمثيلية لا تعرض وجوه الممثلين وتغير أصواتهم خوفا عليهم من الملاحقة، بخلاف مشاهد أرشيفية وشهادات.

وبدأ إنتاج الفيلم منذ عام تقريبا، بعدما أثيرت أمامه قصص كثيرة عن المعاملة السيئة للجنود، بحسب المخرج.

ويلزم الجيش المصري الشباب من سن 18 وحتى 30 عاما بالانضمام له لمدة عام أو 3 أعوام، وهو ما يعرف بالتجنيد الإلزامي، ويقدم عفوا نهائيا أو جزئيا عن البعض من ذوي المرض أو وحيد أبيه.

وهناك مناطق تدريب منتشرة على مستوى الجمهورية لاستقبال الشباب وتوزيعهم على مناطق الجيش العسكرية بعد فترة تدريب أولية.

التعليقات

تعليقات