المشهد اليمني الأول| الحديدة

توفي خمسيني يمني يقطن في محافظة الحديدة، الاثنين 16 مايو 2016، كـ أول حالة وفاة مع بدء دخول فصل الصيف وارتفاع درجة الحرارة، في ظل انقطاع الكهرباء، بسبب الحصار الذي تتعرض له البلاد من قبل العدوان السعودي الأمريكي، ومنع دخول المازوت اللازم لتشغيل محطات الكهرباء .

ونقل مصدر محلي، عن نجل المواطن عبده سعيد ناجي الحيدري (58 عاماً)، أن والده توفي في حي الروضة في “الحوك”، إثر تعرضه لهبوط حاد في ضغط الدم، صاحبه اختناق انتهى بتوقف نبضات القلب بسبب الارتفاع الحاد للحرارة.

وذكر طالب الحيدري “يعمل سائق دراجة نارية” أن والده يعاني من ضعف في القلب والسكر، وأن تحذيرات طبية سابقة حذرت من خطورة ارتفاع درجة الحرارة على وضعه، وأنها قد تتسبب بمضاعفات تودي بحياته.

وأشار أنه حاول نقل والده إلى مستشفى 22 مايو بعد تقليه اتصالاً من أحد الجيران أخبره بحالته الخطيرة، وعند وصوله إلى صالة الطوارئ أبلغهم الطبيب المناوب بأنه قضى بسبب ارتفاع درجة الحرارة.

التعليقات

تعليقات