المشهد اليمني الأول| تقارير

أعاد الاعلامي والصحفي السعودي تركي الشلهوب، عبر تغريدات على صفحته في تويتر، نشر صك الارض التي منحت للأمير طلال بن عبد العزيز والبالغة مساحتها أكثر من 20 مليون متر مربع، منتقدا بشدة بأن السلطات الحاكمة بدل ان تفعل ذات الأمر مع الفقراء قامت بإزالة عين شمس بمكة.

وغرد الشلهوب قائلا: 20 ملیون متر (مربع) بیعت للأمیر طلال بـ 20ملیون (یعنی: المتر بریال)، لمَ لم تفعلوا ذات الأمر مع الفقراء بدل #ازاله_عین_شمس_بمکة”.

وکانت السلطات السعودیة قد أزالت قبل یومین قریة عین شمس فی مکة المکرمة التی یسکنها فقراء، بحجة ان “البناء فی هذا المکان یعتبر تعدی على أملاک الدولة”.وظهر هاشتاق بموقع التواصل الاجتماعی تویتر باسم #ازاله_عین_شمس_بمکة حیث تناول الهاشتاق غضبا عارما من المغردین بعد اعتداء الشرطة السعودیة على المواطنین وضرب شباب امام امهاتهم حیث حدثت مشاجرة بین الشرطة والمواطنین من سکان عین شمس الذین رفضوا الخروج من منازلهم ورفضوا ازالتها من قبل البلدیة.

وتم إخراج سکان مخطط عین شمس بالجموم بمنطقة مکة وضرب من یرفض وهدمت عشرات المنازل والاستراحات.

وأثارت القضیة ردود أفعال غاضبة خاصة مع تذکیر البعض بقضیة قطعة الأرض التی حصل علیها الامیر طلال بن عبد العزیز ومساحتها أکثر من 20 ملیون متر مربع، حیث علق الکثیرون وقتها (الصک سرب للإعلام عام 2012) بأن هذه الارض تکفی لإسکان نحو 40 ألف مواطن، حیث أصدر وقتها الامیر طلال بیانا قال فیه بأنه “تم خصم قیمة الارض من مستحقات الأمیر لدى الحکومة السعودیة بعد أن تم بیع عقار مملوک للأمیر لصالح الدولة وتعثر سداد ثمن الأرض المباعة نقداً”.

واضاف بأن “الأرض البدیلة تقع خارج النطاق العمرانی وتبعد عن مدینة جدة غرب البلاد بحوالی 70 کیلو متراً وتم تقدیر سعر المتر بریال واحد بعد اتخاذ کافة الإجراءات الشرعیة والنظامیة المتبعة” بحسب البیان آنذاک.

التعليقات

تعليقات