في ليلة الاحتفال بعيد الجلاء التاسع والأربعين لطرد اخر جندي مستعمر بريطاني في الثلاثين من نوفمبر

– خلافات كبيرة بين مكونات الحراك الجنوبي وقوات الاحتلال السعودية والاماراتية حول احياء هذه المناسبة العظيمة
– بعض قوى الحراك تعمل على الاحتفال بهذه المناسبة في حضرموت لكن دول الاحتلال وبالتحديد الامارات رفضت ذلك ووجهت باعتقال كل قيادات اللجنة التحضيرية وتم اقتحام الساحة المخصصة للاحتفال في المكلا مساء اليوم واعتقلت عبدالرؤف بشير نائب رئيس اللجنة الامنية لمليونية 30 نوفمبر في المكلا وكانت يوم امس قد اعتقلت كلا من علي بن شحنه وابراهيم الجفري ومدرج ابو سراج وتحاول قوات الاحتلال ومليشياتها منع اقامة هذه الفعالية
– الامارات ومن يقف في صفها من المنافقين والمرتزقة يدعون الجماهير الجنوبية الى الاحتشاد في ساحة العروض بخور مكسر بمحافظة عدن ووجهت كل المحافظين بتحشيد المواطنين من المحافظات الجنوبية الى عدن
– تصريحات متبادلة واتهامات بين كل الاطراف وكل طرف يرفع شعار للمناسبة – الاحتلال يعمل على محو هذه المناسبة من ذاكرة ابناء الشعب اليمني وخاصة ابناء المحافظات الجنوبية لانه لا يريد ان يستلهم انباء اليمن منها الصمود والاصرار والاستفادة في طرد المحتل ولذلك عمل العام الماضي على انشاء مناسبة ما اسماه يوم الشهيد الاماراتي وتم الاحتفال بها في عدن ولاقت اهتمام اكثر من عيد الجلاء اليمني وهذا العام يتقدم خطوة لجعل هذه المناسبة مناسبة للصراع والتناحر بين انباء الجنوب وجعلها كابوسا لكل ابناء الجنوب من خلال تشتيت الاحتفال بهذه المناسبة في اكثر من محافظة جنوبية.

بقلم زيد احمد الغرسي

 

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد