المشهد اليمني الأول| متابعات

بصورة مفاجئة ألغت شركة الاتصالات اليمنية الحكومية (يمن نت) خدمة التحميل المفتوح للإنترنت (الذهبي) و استبدلته بوحدات اشتراك شهرية كبقية الإشتراكات.
و اتخذت الشركة التابعة لوزارة الاتصالات السلكية و اللاسلكية هذا القرار دون اعلام المشتركين، الذين تفاجئوا بتقييد حسابات مشتركي التحميل المفتوح (الذهبي) بوحدات اشتراك شهرية، بالجيجا بايت، بدلا عن اليوم.
و كانت شركة يمن نت تقدم خدمة التحميل المفتوح باشتراك شهري عبر باقتين، الأولى قيمتها 29 ألف و 400 ريال فئة ذهبية سرعتها 4 Mbps و الثانية قيمتها 17500 و سرعتها 2 Mbps.
و جاءت هذه الخطوة بعد يومين من اعلان تشكيلة حكومة الانقاذ في صنعاء، و التي عين جليدان محمود جليدان وزير للاتصالات ضمن تشكيلتها.
معلقون رأو بأن الإجراء سيلحق أضراراً فادحة بالمشاريع الصغيرة في مجال الانترنت، كمقاهي الانترنت و شبكات بثه التي انتشرت بشكل واسع، كمشاريع صغيرة تقتات منها الاف الأسر.
و سيؤدي هذا الاجراء إلى اغلاق هذه المحلات و الشبكات، ما سيؤدي إلى تضرر الأسر التي كانت تقتات منها، في وقت تشهد فيه البلاد انهيارا اقتصاديا، و تدهور مستوى دخل الفرد إلى مستويات متدنية للغاية .
كما يهدد هذا القرار غير المعلن الصحافة الالكترونية التي يعد الانترنت هو المحرك الأساسي لها، و الذي بدونه ستتوقف عن العمل، ما سيؤثر على استمرارية المواقع الالكترونية، كونه سيضيف عليهم أعباء مالية كبيرة.
و بدأت يمن نت منذ الاسبوعين الماضيين بتخفيض سرعة التحميل المفتوح إلى مستويات متدينة، قبل أن تتخذ قرارها الأخير بإلغاء الخدمة.

التعليقات

تعليقات

لا تعليقات

اترك رد